Zamen | زامن
هل تعلم : صفحة مليونية جديدة تنضم إلى مخطط نشر الإلحاد والتطور
هل تعلم : صفحة مليونية جديدة تنضم إلى مخطط نشر الإلحاد والتطور بالدعم المدفوع .. اقرأوا معنا التفاصيل وقرب إطلاق مشروعنا : راصد الباحثون المسلموننواصل معكم رصد الصفحات الكبيرة التي تدس السم في العسل عندما تبيع ضمائرها لمَن يدفع أكثر – فلا شك أن وصول صفحة ما إلى المليون إعجاب إلى 5 مليون إعجاب هو ثروة كبيرة وفريسة مغرية لمَن يتربص بعامة الناس للأسف والبسطاء – حيث إما يتم شراؤها بمبلغ كبير من مؤسسها لاستغلال العدد الضم من متابعيها ثم توجيهها إلى أي توجه يريده مالكها الجديد (ومثل هذه الصفقات إما تكون معلنة أو في الخفاء – وهناك حالات كثيرة معروفة أجنبية وعربية لمثل هذه الصفقات مثل صفحة مرصد المستقبل) أو يتم الاتفاق على مبلغ مالي معين نظير نشر منشورات ليست من كتابة الصفحة ولا تأليفها ولا توجهها حتى : وإنما توجه الذي يدفع لهم لينشروا كلامه على أنه من كلامها ومن وسط منشوراتهاونحن هنا في الباحثون المسلمون نرصد كل ذلك وسنطلق مشروعا قريبا بإذن الله تعالى بهذا الصدد لوضع قائمة تحذير بالاسم من الصفحات والمواقع والأشخاص الذين يروجون في عالمنا الإسلامي والعربي إلى خرافات الإلحاد والتطور والعلم الزائف تحت دعاوى التنوير واتباع (العلم الحديث) وفي الحقيقة : هو اتباع للـ (الإلحاد الحديث) !! وبالمثال يتضح المقال ….فاجأت أمس صفحة هل تعلم Haltaalam.Culture على الفيسبوك وموقعهم متابعيهم بنشرهم منشورا بعنوان :علميا (ولاحظوا وضعهم لكلمة علميا هنا لكي يلصقوا بعدها كل الكفريات ويقولوا لمَن يعترض أنه كلام العلم وليس هم) : من أين أتيت ؟ هل أصلك قرد حقاً ؟ وكيف بدأ كل شيء ؟ أسئلة وجودية كبرى اكتشف إجابتها مُبسطة لأول مرةرابط الموضوع من موقعهم : هناوبالطبع أثار الموضوع حفيظة الكثيرين الذين لاحظوا هذا الانقلاب المفاجيء في نوعية المقالات التي تطعن مباشرة في ثوابت الدين (الله – خلق الإنسان – نهاية الإنسان إلخ) وهو ما دعاهم إلى نشر منشور آخر بعدها بثلاث ساعات فقط لتثبيط الاعتراضات وخداع المتابعين لإيهامهم أنها لا زالت (تحترم الدين) !! وفي الحقيقة هو منشور قديم لهم عن الصلاة (نشروه مرتين من قبل) بعنوان :الإنسان حينما يُصلي بخشوع فإن منطقة القلق والخوف في دماغه ينخفض نشاطها وبالمقابل يرتفع نشاط مناطق الإطمئنان والسُكون…هذا رابط المنشور أمس بعد 3 ساعات فقط من الفضيحة : هناوهذا رابط المنشور القديم (هو نفسه بكل كلماته ما عدا أنهم قاموا بتغيير الصورة) بتاريخ 1 ديسمبر 2015 : هناوهذا هو نفسه بتاريخ 14 يونيو 2016 : هنوبالنظر بالطبع إلى نوعية موضوعات الصفحة (أغلبها يعتمد على الإثارة الجنسية والمواضيع الشائكة أحيانا لجلب أكبر تفاعل) : نعرف أنه ليس لهم في العلم أصلا لا فهما ولا كتابة ولا بحثا وتدقيقا – وهو ما يشير إلى أن مقالهم الأخير هو مدفوع من نفس الجهات التي تدفع لباقي (الشلة) التي تروج للخرافات اإلحاد والتطور ..!!على العموم الرد على تراهاتهم التي جاءت في المنشور أو المقال هو متناثر في مقالاتنا وموقعنا حيث رددنا عليها كثيرا من قبل : ولكننا سنعيد ترتيب كل ذلك لإعادة نشره مع انطلاقة مشروعنا الجديد بحيث يكون كل افتراء علمي (مزيف) من هذه الجهات المدفوعة :يقابله رد علمي (حقيقي) معه : ولكي يعرفوا أننا لهم بالمرصاد إن شاء الله ..أما طلبنا الخاص منكم :فهو دعواتكم أن يوفقنا الله للحصول على أدلة هامة جدا لو تمكننا من الحصول عليها : ستكون أكبر صدمة لمتابعي واحدة من أكبر هذه الشلل فيمَن الذين يمولونها من (إسرائيل) !! صدمة ليست ببعيدة عنا لأننا نعرف أنهم مأجورون ومدفوعون لإفساد الشباب – ولكنها جديدة لمن لم يعهدوا مثل هذه الخيانات للأمانة وثقة الناس للأسف بأرخص الأثمان وممَن باعوا دينهم لمَن يدفع أكثر
See this content immediately after install