Zamen | زامن
بوتين: لن نطرد أحدا ردا على الخطوة الأميركية
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده "لن تطرد أحدا" ردا على العقوبات التي أعلنتها واشنطن أمس الخميس ضد موسكو لاتهامها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية.وأوضح بوتين في بيان نشره الكرملين أن روسيا تحتفظ لنفسها "بحق الرد بإجراءات مماثلة وستقرر خطواتها المقبلة لإعادة العلاقات الروسية الأميركية بالنظر إلى سياسة إدارة الرئيس دونالد ترمب".واعتبر بوتين أن العقوبات الأميركية الجديدة خطوة غير ودية واستفزازية تهدف إلى مزيد من تقويض العلاقات بين الجانبين، كما عبر عن أسفه لأن تنهي إدارة الرئيس أوباما فترة عملها بهذه الطريقة.وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن كثيرين توقعوا أن يكون الرد الروسي أقل من التوقعات، لكن إعلان الرئيس بوتين عدم الرد على الخطوة الأميركية كان مفاجئا.وأشار المراسل إلى أن البعض يرى في ما أعلنه بوتين استصغارا لسياسات الرئيس الأميركي باراك أوباما، وإعلانا بأن موسكو تترك الأبواب مفتوحة أمام الإدارة الأميركية الجديدة لتصحيح العلاقات الروسية الأميركية التي تدهورت كثيرا في عهد أوباما.يأتي ذلك بعدما توعد الكرملين أمس الخميس باتخاذ خطوات وصفها بالمناسبة ردا على العقوبات الأميركية التي وصفتها موسكو بغير القانونية.وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة إن بلاده سترد على العقوبات الأميركية بالمثل، مشيرا إلى أن خارجية بلاده ستقترح على الرئيس فلاديمير بوتين طرد 35 دبلوماسيا أميركيا من البلاد.وأشار لافروف إلى أن المقترحات تشمل أيضا منع السفارة الأميركية في موسكو من استخدام اثنين من المقرات التابعة لها، ونفت الخارجية الروسية -من جهتها- الأنباء عن إغلاق المدرسة الأنغلو أميركية في موسكو ووصفتها بالكاذبة.وكانت الولايات المتحدة أمرت 35 دبلوماسيا روسيا في واشنطن بمغادرة الولايات المتحدة أثناء 72 ساعة، وذلك ضمن مجموعة عقوبات ضد روسيا بعد اتهامها بممارسة قرصنة إلكترونية للتأثير في الانتخابات الأميركية، ونفت موسكو هذه الاتهامات.واتهمت المرشحة الديمقراطية السابقة لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون روسيا بأنها ساعدت ترمب على الفوز من خلال عمليات القرصنة التي استهدفت بالخصوص حملتها الانتخابية.
See this content immediately after install