Zamen | زامن
شركات اتصال امريكية توقف التعامل مع النوت 7 وسامسونج ترد
يبدو ان قضية هواتف النوت 7 ، التي عادت من جديد لتطل برأسها بقوة ، بعد تقارير عن انفجار جديد للهواتف المستبدلة ، يبدو ايضا انها ستكلف شركة سامسونج الكثير والكثير ، ليس فقط على المستوى المادي ولكن على مستوى السمعة نفسها .خلال الايام القليلة الماضية لا حديث للاوساط التقنية الا عن حالة انفجار هاتف جديد من النوت 7 على متن رحلة جوية في امريكا ، بعدها ببضعة ايام قفز تقرير جديد من تايوان يحمل حالة جديدة لانفجار هاتغ نوت 7 ايضا من الهواتف الآمنة .ماسبق كله ترتب عليه قيام شركات الاتصال الامريكية الكبرى بدعوة عملائها ممن اشتروا الهاتف ، او قاموا باستبداله بعد واقعة الانفجار الاولى ، لاعادة الهاتف واسترداد اموالهم او استبداله بهاتف اخر .في حين ذهبت احدى الشركات ، وهي AT&T الى أبعد من هذا ، وقررت وقف التعامل مع الهاتف نفسه ، واعادة المخزون الموجود لديها منه الى شركة سامسونج .على الجانب الاخر تحاول سامسونج الحفاظ على ماء وجهها ببيان مقتضب قالت فيه انها تتفهم هذه الاجراءات وتحترمها ، الا ان واقعة انفجار هاتف نوت 7 آمن على متن طائرة ركاب ، لازالت محل فحص.وقالت سامسونج في البيان نفسه انها ستقوم بالفحص وتعيد الرد اذا كان هناك جديد فيما يخص هذه الحالة.سامسونج خسرت معركة النوت 7 ، أو هكذا أظن .
See this content immediately after install