Zamen | زامن
سابقة علمية: انتاج أجنّة سليمة دون الحاجة لبويضات أنثوية
في سابقة علمية، تم بنجاح تنمية أطفال فئران أصحاء بالكامل عن طريق حقن الحيوانات المنوية للفئران الذكور في خلايا أخرى غير خلايا البويضات، ووفقاً للبحث الجديد، فإن هذا قد يكون له آثار مستقبلية لزيادة عدد الأنواع المهددة بالانقراض ولعلاجات الخصوبة البشرية، بما في ذلك تلك التي قد تسمح للأزواج الذكور مثليي الجنس بالحصول على أطفال بيولوجيين خاصين بهم. تحدى هذا الاكتشاف الذي تم نشره في مجلة (Nature Communications)، مبدأ من المبادئ التي ظلت راسخة لعقدين من الزمن، والذي كان يشير إلى أن خلية البويضة هي الخلية الوحيدة القادرة على إعادة برمجة الحيوانات المنوية للسماح بإنتاج جنين من أجنة الثدييات . إحدى المفارقات التي تضمنها هذا البحث، هي أن البحث الجديد يمكّن الرجل من تبني ظاهرة تعرف باسم “الولادة العذرية”، والتي تم توثيقها في عدد من الأنواع، مثل بعض أنواع الأسماك والزواحف والحشرات والبرمائيات، ولكن ليس في الثدييات، إلّا أنه عندما تحدث مثل هذه الولادات، فإن الجنين عادة ما يتطور من خلية بويضة غير مخصبة، مما يسمح للإناث بالتكاثر دون الحاجة للذكور وليس العكس.
See this content immediately after install