Zamen | زامن
الرئيس اليمني يزور أبوظبي «لبحث التعاون ووقف التمدد الإيراني»
بدأ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس زيارة إلى دولة الإمارات، أجرى خلالها مع القيادة الإماراتية محادثات بشأن التطورات الجارية في اليمن على الأصعدة السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية. وقال ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني، إن زيارة الرئيس هادي إلى دولة الإمارات تأتي في إطار «تعميق العلاقات بين البلدين الشقيقين، خاصة أن الإمارات تعد إحدى الدول الرئيسية إلى جانب المملكة العربية السعودية في التحالف العربي لإعادة الشرعية إلى اليمن». وأكد مكاوي في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن الزيارة تعد «تأكيدا عمليا على عمق العلاقات بين بلادنا وشرعيتها مع الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد وأخيه الشيخ محمد بن زايد». وشدد على وجود «تنسيق متكامل وغرف عمليات مشتركة لإدارة العمليات العسكرية» الهادفة لدعم الشرعية في اليمن، لكنه أشار إلى أن «التحالف العربي والشرعية في اليمن، لديهما هدف رئيسي هو استعادة الشرعية إلى اليمن وقطع دابر محاولات التمدد الإيراني في المنطقة وضمنها اليمن». بدورها، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن زيارة الرئيس هادي إلى الإمارات تأتي «للوقوف على عمق العلاقات ومتانتها التي تتجسد في التعاون والتكامل والتضحيات الأخوية المشتركة في ميادين الشرف والبطولة في معركة المصير المشترك لليمن والأشقاء في دول التحالف العربي ضد القوى الانقلابية ومن يمولها ويواليها». وتأتي زيارة هادي إلى الإمارات، بعد زيارة مماثلة إلى المملكة العربية السعودية، بحث فيها المستجدات السياسية والاقتصادية على الساحة اليمنية والعمليات العسكرية الخاصة باستعادة قوات الجيش الوطني اليمني السيطرة على المناطق التي تخضع لسيطرة الميليشيات الانقلابية، وخاصة العمليات الجارية في الساحل الغربي والهادفة إلى تحرير كافة مناطق الساحل، في إطار العملية العسكرية «الرمح الذهبي»، التي يشارك فيها التحالف العربي.
See this content immediately after install