Zamen | زامن
ممارسات خاطئة حول العصف الذهني والإبداع
إن عملتَ في شركة تختصُّ بمجالٍ إبداعيٍّ كالتصميم أو الإنتاج أو التسويق مثلًا، ستقابِل غالبًا مديرًا يطلب منك وفريقك القيام بعصفٍ ذهنيٍّ (Brainstorming) للحصول على أفكارٍ إبداعيّةٍ مناسبة، وحتّى إن لم تعمل، فلا بدّ أنّك سمعت بهذا المصطلح من قبل، وليس بعيدًا أن تطبِّقه حتّى إن لم تعمل في مجالٍ إبداعيّ، فهل هذه التقنيّة مناسبةٌ لما ستفعله؟أليكس أوزبورن أحد مؤسّسي شركة الإعلان الشهيرة BBDO، ألّفَ عام 1942 كتابًا حمل العنوان “How To Think Up” وفيه أطلقَ التقنيّةَ الشهيرة: العصفُ الذهنيّ. من هناك، انتشرت التقنيّةُ بين الجهات المُـتنوِّعة حتّى صارت من أساسيّات الأعمال الإبداعيّة لدى العديد من الشركات والفِرق، بل صار استخدام هذه التقنيّة دلالةً على تمكُّنِ صاحب العمل أو مديرِ الفريق من إدارة من يعملُ معهم وتوجيههم إلى مسارِ الإبداع.
See this content immediately after install