Zamen | زامن
“زياد طارق” أصغر مبرمج يطلق 3 تطبيقات و3 ألعاب عبر “جوجل بلاى”
«يا ابو كف رقيق وصغير وعيون فنان محتار» تلك الكلمات التى انطبقت على الطفل زياد طارق ابن الـ 12 عاما حيث اطلق عنانه للابتكار وقام بتصميم 3 ألعاب و3 تطبيقات عبر الهواتف الذكية.من داخل غرفته الصغيرة التى تحتوى على بعض الكتب الدراسية للمرحلة الابتدائية وجهاز كمبيوتر صغير تعلم زياد لغة البرمجة «الجافا» لتصميم المواقع والتطبيقات عبر «اليوتيوب» على مدار عام ونصف تقريبا، واشترك بعدها فى عدة مسابقات حتى استقر بمعهد ITI للتكنولوجيا.قال زياد طارق أصغر مبرمج ومصمم تطبيقات ان شغفه بصناعة التطبيقات العالمية كالفيس بوك والواتس اب دفعه لتعليم لغة البرمجة «جافا».اضاف انه حاول تعليم نفسة عبر موقع الفيديوهات «يوتيوب» وظل نحو عام ونصف يتعلم من خلال جهاز الكمبيوتر.اوضح انه يسعى لتأسيس شركة لتصميم التطبيقات والمواقع الالكترونية فى المستقبل، مشيرا الى انه يستطيع تصميم واطلاق اللعبة عبر الهواتف الذكية خلال اسبوع واحد.اشار الى انه اشترك فى مسابقات تكنولوجية منها مسابقة «دبلية أر أو للربوتس»، كما يستعد للاشتراك فى مسابقة جديدة خلال الفترة المقبلة.لفت زياد الى ان معهد ITI، يساعده على تعلم الحلول الامنية للالعاب والتطبيقات التى يقوم بتصميمها، كما يحاول تعلم تصميم الالعاب بشكل أكثر احترافية وكيفية حمايتها من الاختراق، مؤكدا انه تلقى عروضا من بعض الشركات التى طلبت ان تتبناه خلال معرض ومؤتمر كايرو أى سى تى.وأوضح ان كافة الالعاب والتطبيقات التى اطلقها الفترة الماضية لم تكلفه اى اموال سوى رفعها عبر متجر «جوجل بلاي».وقال زياد انه اطلق 3 العاب مختلفة حققت أكثر من 20 الف مرة تحميل عبر جوجل بلاى، كما اطلق تطبيق للدردشة بعنوان «واتس هابند»، وتطبيق آخر بعنوان «ابحث»، بالاضافة إلى تطبيق ثالث بعنوان «سشيال ميديا» وهو متخصص فى جمع الاخبار من كافة الجرائد والمواقع الالكترونية.واوصى ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مركز ITI بتبنى زياد طارق تكنولوجيا وتوفير كافة احتياجاته التكنولوجية حتى يتسنى له الاستمرار فى الابتكار والابداع فى مجال تصميم التطبيقات والمواقع.
See this content immediately after install