Zamen | زامن
مليون دولار في الثانية!
كاتب متخصص في رأس المال البشريA7madalsalem@حقق الجامايكي ابن التاسعة والعشرين يوسين بولت 119 مليون دولار في فترة انجاز لا تتجاوز 115 ثانية وذلك بتحقيقه الميدالية الذهبية لسباق 100 متر في المبياد ريو 2016 في أقل من 10 ثواني إضافة لفوزه بسباقين الومبيين قبل ذلك وعدد من المشاركات في بطولات العاب القوى الرسمية. مجموع الثواني التي استغرقها يوسين لتحقيق ثروته البالغة 400 مليون ريال هي 119 ثانية أي اقل من دقيقتين اجمالاً، أي أنه تمكن من جني مليون دولار (3.75 مليون ريال) لكل ثانية.منذ اكتشاف مهارة الجري السريع لدى بولت في المرحلة الثانوية من قبل معلم التربية البدنية، بدأ بولت في الاهتمام بهذه المهارة وتطويرها واستمرار التدريب لمدة تزيد عن 13 عاماً متواصلة ليتوجها ببطولات حققها في ثواني معدودة ولكنها نتيجة لحهد تدريبي استمر لسنوات طويلة.بالتأكيد في حالة العداء الجامايكي بولت تتضح القيمة المضافة للتدريب والتي يتم قياسها باحتساب (القيمة الحالية للمحصلة الإجمالية لتأثير التدريب) – (تكلفة التدريب) وبالطريقة ذاتها يتم احتساب القيمة المضافة للتدريب في أي منشأة باعتبار التدريب هو استثمار في رأس المال البشري يجب توجيهه بعناية واحتساب عوائده بموضوعية.يعتمد المدخل الاستراتيجي لنشاط تطوير الموارد البشرية على إجراء تحليل للفرص والتهديدات في بيئة المنظمة الداخلية والخارجية وعواملها المختلفة والمتغيرة سواء الاقتصادية أو السياسية أو التقنية أو الاجتماعية، وكذلك تحديد نقاط القوة والضعف في بيئة المنظمة الداخلية سواء العوامل المتعلقة برأس المال البشري أو غير ذلك. كما أن المنظمات الناجحة في ظل الظروف التنافسية والتغير المتنامي تقوم بشكل مستمر بتعديل استراتيجياتها الحالية وتتبنى استراتيجيات جديدة موائمة وذلك من أجل المحافظة على ميزاتها التنافسية وهذا التغير يؤثر على الاستراتيجيات الوظيفية لكل وظيفة أو نشاط ومنها نشاط تطوير الموارد البشرية.إذا أرادت المنشآت تحقيق قصب السبق في تحقيق أهدافها فعليها توجيه التدريب بفعالية والتعامل معه كاستثمار له منهجيته وأهدافه وقبل ذلك أدوات قياس العائد على هذا الاستثمار.
See this content immediately after install