Zamen | زامن
"حتى لا تُنسى معالمها".. سوري يوثق صورة مدينة حلب المنكوبة.. هذه تجربته الفريدة
خلال المعركة الطويلة من أجل الوصول إلى حلب، وبينما تتحول المدينة السورية الأقدم إلى أنقاض حوله، عَمِلَ رجلٌ واحد بشكل مستمر للحفاظ على صورة المدينة كما كانت قبل وصول ويلات الحرب.قبل أكثر من 10 أعوام بقليل فتح علاء السيد قبواً مغلقاً في منزل والدي زوجته وقام باكتشاف مدهش. لم يدخل أي أحد إلى الغرفة منذ أعوام، وربما عقود، وبين تذكارات الأسرة وجد السيد أكثر من 100 صورة فوتوغرافية صُورت من قِبل الأخوة وتار -أسلاف زوجته- والتي توضّح مشاهد من الحياة اليومية في مدينة حلب في عشرينيات وثلاثينيّات القرن الماضي بحسب تقرير لـ"بي بي سي"."كلما بحثت أكثر في تاريخ الصور، توغلت بعمق في تاريخ كل حي وبناء في المدينة" كما يقول.في عام 2010، نشر كتاب "تاريخ حلب في صور" وبعد ذلك بعامين بدأت الحرب في سوريا. كل قذيفة سقطت على مدينته، و​​كل قنبلة انفجرت فيها، أحس بها شخصياً.عندما أُحرقت أو دُمرت العديد من المكتبات المهمة التي تحتوي على الآلاف من الوثائق الهامة في عام 2013، دفعه ذلك للتحرك. أصبحت مهمته هي أخذ نسخ رقمية من كل وثيقة وصورة مهمة تاريخياً يتمكن من العثور عليها، ثم يقوم بتحميلها على شبكة الإنترنت للأجيال القادمة.
See this content immediately after install