Zamen | زامن
الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وشركة دو توقعان مذكرة تفاهم لتطوير تقنيات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء
وقعّت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (“دو”) مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال تطوير أنظمة شبكات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء في إطار بوابة الإمارات لابتكارات الجيل الخامس (“يو 5 جي آي جي”). ووفقاً للاتفاق، ستتعاون “دو” مع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة للقيام بالبحث والتطوير في مجال أنظمة الجيل الخامس بما في ذلك أنظمة المدخلات والمخرجات المتعددة “ماسيف ميمو” والحوسبة السحابية. حيث تم تأسيس بوابة الإمارات لابتكارات الجيل الخامس لتشكّل تجمّعاً للمؤسسات الصناعية والأكاديمية ضمن دولة الإمارات العربية المتحدة، بدعم من منظمات الاتصالات الدولية، لتطوير شبكة عالمية للجيل الخامس من شأنها أن تحدث تغييراً جذرياً في حياة الناس في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال بناء دولة فائقة التواصل. وقال السيد إبراهيم ناصر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون الإدارية في “دو”، متحدثاً عن أهمية بوابة الإمارات لابتكارات الجيل الخامس: “نحن فخورون بالاشتراك في رؤية سموّه الهادفة إلى جعل دبي مركزاً لتطوير التكنولوجيا، ولن يتحقق هذا الأمر إلا من خلال التعاون بين الصناعة والأوساط الأكاديمية. نحن متحمسون لتطبيق وتطوير أحدث التقنيات في الإمارات العربية المتحدة وجعلها متاحة للطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة من خلال مذكرة التفاهم الموقّعة بيننا. وسنقيم، بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، منصةً مفتوحة للبحث والتطوير تهدف إلى المشاركة في توحيد وتطوير استخدام الجيل الخامس وإنترنت الأشياء في دولة الإمارات العربية المتحدة”. ومن جهته قال البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، معلقاً على العلاقة الجديدة: “يسرّنا إبرام هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة 'دو‘. وإذ نأخذ بعين الاعتبار بأننا نقدم شهادة بكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات، نرى بأن هذا الاتفاق مثالي، وسيعود في نهاية المطاف بالفائدة على طلابنا من خلال الخبرة العملية والفرص المستقبلية. ونحن كجامعة نشارك بشكل واسع في مجال الأبحاث بهدف إنتاج المعرفة التي يمكن أن تفيد المجتمع وتحسّن نوعية الحياة. ونحن متحمسون للإمكانيات والمنافع المتبادلة التي يمكن أن تنتج عن هذا التعاون”. هذا وأسست الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، في عام 2016، مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتعليم والإبداع في مجال المعلوماتية والاتصالات والشبكات، برئاسة الدكتور عبدالحليم جلاد. كما وقّعت اتفاقية أخرى مع صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات التابع للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وتقدّم كلية الهندسة في الجامعة حالياً عشرة برامج بكالوريوس في مجال الهندسة وشهادة ماجستير في إدارة المشاريع الهندسية. وفي العام الماضي، حصل برنامجان من برامج الكلية وهما هندسة الحاسوب وهندسة الإلكترونيات والاتصالات على اعتماد مجلس الاعتماد الأكاديمي الأمريكي للهندسة والتكنولوجيا (“إيه بي إي تي”). ومن المتوقع حصول برامج إضافية على الاعتماد خلال عام 2017.
See this content immediately after install