Zamen | زامن
إشبيلية ضد برشلونة .. الهزيمة التي أيقظت رجال إنريكي من سباتهم
من يترقب انطلاقة برشلونة الموسم الماضي سيعي بأن أوضاعه لم تكن أفضل حالاً مما هي عليه في الموسم الحالي، البرسا بدأ الموسم بطريقة سيئة متلقياً هزيمة قياسية وتاريخية من أتلتيك بيلباو بأربعة أهداف دون رد في كأس السوبر الإسباني، ألحقها بهزيمتين في الليجا خلال 7 جولات، بالإضافة إلى تعادله مع روما في افتتاح مباريات دوري الأبطال وفوزه بشق الأنفس على باير ليفركوزن.كل ذلك حدث في ظرف شهرين فقط وبالتحديد حتى مطلع أكتوبر، بعد ذلك انقلب موسم الفريق رأساً على عقب ليبدأ الفريق في حصد الانتصار تلو الآخر والاقتراب من تحقيق الألقاب خطوة تلو الأخرى.ولو دققنا فيما حصل مع برشلونة الموسم الماضي لوجدنا هناك نقطة اختلاف جوهرية، أو نقطة انقلاب مناخي إن صح التعبير، هذه النقطة تمثلت في مواجهة إشبيلية في معقله سانشيز بيزخوان.الفريق الأندلسي لم يرحم برشلونة المترهل في ذلك الوقت والذي يعاني من إحباط نفسي شديد جراء غياب نجمه الأول ليونيل ميسي بسبب الإصابة ليعيده إلى دياره مهزوماً بنتيجة 2-1، ولولا أن نيمار دا سيلفا كان حاضراً لخلق الرعب في اقليم الأندلس خلال آخر 15 دقيقة من اللقاء لربما انتهى بنتيجة عريضة لصالح صاحب الأرض.
See this content immediately after install