Zamen | زامن
هل تعدّ المثلية الجنسية خيارًا؟
اسأل هذا السؤال وستتلقى غالبًا إحدى هاتين الإجابتين: نعم، أن تكون مثليًا فهذا قرار قد قمت باتخاذه، وهو قرار غير أخلاقي يجب على الحكومات أن تحاربه. أو: لا، إن الميول الجنسية يتم تحديدها بيولوجيًا ويجب على الحكومات أن تحمي مثليي الجنس من التمييز العنصري الذي يتعرضون له لأن المثلية هي جزء غير قابل للتغير من شخصياتهم. الشيء الذي تشترك به هاتان الإجابتان عمومًا هو أن في كليهما يدعم العلم القرار الأخلاقي… ماذا لو كانت الإجابتين خاطئتين؟ عندها من الممكن أن نضيف إلى ما سبق: من الممكن تغيير الميول الجنسي وفي نفس الوقت لدى الإنسان الحق بأن يرتبط بمن هو مثلي الجنس ولديه علاقات مثلية إذا كانت تلك رغبته. (أما الخيار الرابع هو أن مثليي الجنس لا يملكون خيارًا آخر فيما يتعلق بميولهم، ولكن يجب أن تتم معاقبتهم على ذلك. وهو خيار غير وارد أخلاقيًا بالطبع!). مارأي العلم فيما يتعلق بالميول الجنسية؟
See this content immediately after install