Zamen | زامن
المزيد من المؤسسات القانونية تنضم إلى الدعوى القضائية ضد آبل بسبب مشكلة “Touch Disease”
أفيد في الأسبوع الماضي بأن عددًا متزايدا من هواتف iPhone 6 و iPhone 6 Plus تعاني من ضعف إستجابة الشاشة للمس وظهور شريط رمادي في أعلى الشاشة. ويتم الإشارة إلى هذه المشكلة بإسم “Touch Diseases” وهي تنطوي أساسا على شاشة اللمس التي لم تعد تستجيب وظهور شريط رمادي في الأعلى. لم تكن هناك الكثير من المعلومات ذات الصلة بهذه المشكلة من جانب شركة آبل، وهذا هو السبب في أن بعض العملاء قرروا رفع دعوى قضائية جماعية ضد شركة آبل. والآن، إنضافت إليهم ثلاث مؤسسات قانونية والتي قررت بدورها رفع دعوى قضائية ضد شركة آبل بسبب مشكلة “Touch Disease”.تم رفع هذه الدعوى القضائية ضد شركة آبل في الولايات المتحدة الأمريكية وتشير هذه الدعوى القضائية إلى أن سبب عدم إستجابة شاشات iPhone 6 و iPhone 6 Plus هو وجود خلل في تصميم الهاتفين، وأنه على الرغم من معرفتها بالمشكلة قررت شركة آبل عدم توفير الحل لملايين الناس الذين يمتلكون هذه الأجهزة، وهناك بالفعل أكثر من 9000 شخص في هذه الدعوى يعانون من هذه المشكلة.الدعوى القضائية تشير إلى أن بعض العناصر بما في ذلك الرقاقة المتحكمة في شاشة اللمس داخل هواتف iPhone 6 غير محمية بدرع معدني وهذا ما تسبب في المشكلة مما يجعل هذه الرقاقة مع مرور الوقت تفقد الإتصال مع اللوحة الأم للجهاز، ويقال بأن هواتف iPhone السابقة كانت قد تعززت بشكل صحيح بإستخدام الصفائح المعدنية. وقد تم رفع هذه الدعوى القضائية في المحكمة الإتحادية في سان خوسيه، كاليفورنيا، وهي تنص على أن هواتف iPhone هذه ” ليست مناسبة لغرض إستخدامها كهواتف ذكية بسبب خلل في شاشة اللمس. ”المدعون يسعون للحصول على تعويض غير محدد عن الأضرار ويتهمون شركة آبل بالإحتيال وكذلك إنتهاك قوانين حماية المستهلكين في ولاية كاليفورنيا. آبل لم ترد حتى الآن على هذه الدعاوى القضائية.
See this content immediately after install