Zamen | زامن
الرد على الشبهات 3- التلاعب في الإحصائيات واستطلاعات الرأي
الرد على الشبهات 3- التلاعب في الإحصائيات واستطلاعات الرأي وخصوصا في الإلحاد – مع مثال عملي عن السعودية من المعلوم لدى أي شخص عمل في مجال التصدي للملاحدة : إلى أي مدى يستميتون ويمارسون كل الألاعيب الخبيثة والماكرة للظهور بمظهر أكثر بكثير من عددهم الحقيقي – ولإيهام الناس بأن الإلحاد هو الغالبية الكاسحة اليوم – إذ هذا في حد ذاته يجتذب سفهاء الشباب لينضموا إليهم – فهم ينضمون إلى الأعلى صوتا والأكثر عددا أو بروزا على الساحة الإعلامية – لأن ذلك يسد حاجة النقص لديهم – أو دناءة النفس وسعيهم للشهوات والانفلات من الدين – أو يتوافق مع حب الظهور الذي يسيطر على الكثير من الشباب في هذا السن تحديدا وولعه بكل شاذ ومختلف وغريب – إذا لم يكن لديهم بقية دين ولا عقل للأسف ومن هنا ندرك مدى خطأ مَن يعتمد حتى على تواجد الملاحدة في وسائل التواصل والمواقع – إذ من أسهل ما يكون أن ينشيء الشخص الواحد عشرات الحسابات لنفسه لغرض التكثير – وحتى الإعجابات والمشاركات والتعليقات : لها مواقع مخصصة لذلك كما نشرنا وحذرنا من قبل !! وحتى لا نطيل عليكم – فسنذكر بعض طرق التلاعب بتلك الإحصائيات والنسب المعلنة (لأيس في الإلحاد فقط وإنما عموما) ثم نختم بمثال عملي عن السعودية – فنقول في نقاط كما تعودنا ونتعلم معا كيف نحقق في الكلام المنشور والشبهات قبل تصديقها :
See this content immediately after install