Zamen | زامن
الأمن المصري يقتل ثلاثة من معارضي الانقلاب بأسيوط
أفادت مصادر للجزيرة بأن الأمن المصري قتل بالرصاص ثلاثة شبان من رافضي الانقلاب داخل إحدى الشقق السكنية بمحافظة أسيوط جنوب البلاد، في المقابل قال بيان للداخلية المصرية إن الأمن قتل ثلاثة عناصر مطلوبين ينتمون لما سماه "حركة سواعد مصر" أثناء مداهمة مخبئهم لاعتقالهم.وزعم بيان الداخلية المصرية أن "حركة سواعد مصر" تنظيم مسلح تعتبره السلطات واجهة لجماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى مداهمة عقار سكني بقرية بني شعران مركز منفلوط بمحافظة أسيوط عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا.وأوضح البيان أن قوات الأمن تعرضت لإطلاق أعيرة نارية كثيفة أثناء المداهمة، مما دفعها للرد على مصدر النيران وأدى لمقتل ثلاثة عناصر مسلحة أحدهم طالب جامعي والآخر خريج جامعي والثالث عامل.واتهم بيان الداخلية المصرية القتلى الثلاثة بأنهم مسؤولين عن عمليات اغتيال استهدفت عناصر بالأمن في العام الماضي وهذا العام، ووصفت أحد القتلى بأنه مسؤول تصنيع العبوات المتفجرة، وأشار إلى ضبط أسلحة ووثائق تتعلق بتنظيم "سواعد مصر" ونشاط عناصره ورصد بعض أفراد الجيش والأمن.ومنذ الانقلاب في الثالث من يوليو/تموز 2013 الذي قاده وزير الدفاع حينها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي على محمد مرسي أول رئيس منتخب في مصر، شهدت البلاد اعتقالات واسعة ومحاكمات وتصفيات للمعارضين للانقلاب، كما سقطت أعداد من القتلى برصاص الأمن في عمليات مداهمة بزعم انتمائهم لجماعات مسلحة.
See this content immediately after install