Zamen | زامن
مصرع بائع سمك داخل شاحنة لشفط الأزبال يحرّك احتجاجات بالحسيمة المغربية
الرباط (CNN)-- شهدت مدينة الحسيمة في شمال المغرب احتجاجات واسعة طوال ساعات إثر مصرع شاب بائع للسمك، في شاحنة للنفايات، إذ دخل إليها مساء أمس الجمعة لأجل استرداد بضاعته المحجوز عليها، غير أن آلة شفط الأزبال جرى تحريكها، ممّا أدى إلى الإجهاز على الشاب ومصرعه في الحال. ووفق شهود عيان، فالسلطات المحلية صادرت كميات كبيرة من السمك الذي اشتراه الشاب محسن فكري، وألقت بها في شاحنة لجمع الأزبال، غير أن الشاب، قام بالقفز إلى داخل الشاحنة لمحاولة جمع السمك المصادر، إلّا أن أحدهم قام بتشغيل محرك الشاحنة، فاشتغلت آلة الشفط التي ابتلعت الشاب وسحقت عظامه حتى الموت. وأعلن وزير الداخلية المغربي، محمد حصاد، فتح تحقيق لمعرفة ملابسات وتحديد المسؤوليات بشأن وفاة بائع السمك، وفق بلاغ عن السلطات المحلية لإقليم الحسيمة، متحدثة عن أن شاحنة نقل النفايات كانت بصدد إتلاف كمية من الأسماك الممنوعة الصيد تم حجزها من طرف المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة المختصة. وانطلقت احتجاجات في المدينة في الليلة الفاصلة بين أمس الجمعة واليوم السبت، ووقف المتظاهرون أمام مفوضية الشرطة مرّددين عبارات احتجاجية، قبل أن يزداد حجم المتظاهرين بقدوم آخرين من المناطق المجاورة للحسيمة ومن عدد من قبائل الريف، واستمر الاحتجاج لساعات طويلة، كما أظهرت مقاطع متداولة المتظاهرين وهم يحتجون أثناء إخراج الوقاية المدينة لجسد البائع من الشاحة. ودفعت الاحتجاجات بعامل "محافظ" الإقليم، محمد الزهر إلى التدخل وإلقاء كلمة وسط المحتجين، إذ أكد أنه تقرّر إيقاف مندوب الصيد البحري بالمدينة، وسيتم اختيار مندوب جديد مؤقت ابتداءً من اليوم السبت، كما سيتم إجراء بحث شفاف ونزيه في وفاة الشاب تحت إشراف النيابة العامة، متحدثًا عن أن السلطات ستتابع الوضع أولا بأول، وهو نفس ما أكده الوكيل العام للملك (النائب العام) الذي قال إن القانون سيأخذ مجراه في القضية. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #هي_جريمة_قتل_وليس_انتحارا للاحتجاج على مقل الشاب، كما تداولوا صورته ميتا داخل الشاحنة، وانتقل الاحتجاج إلى جامعات مدن مجاورة كمرتيل ووجدة. فيديو للحظات استخراج الراحل من شاحنة الأزبال:
See this content immediately after install