Zamen | زامن
زوجان كنديان يضطران لتدمير هواتف Galaxy Note 7 الخاصة بهم للعودة إلى الوطن
نكسة Galaxy Note 7 هي منتهية تقريبا. سامسونج قامت بإستدعاء كافة الوحدات من هذا الهاتف، وقامت كذلك بإصدار التحديث الذي يحد من قدرة البطارية في حدود 60% للدفع بملاك هواتف Galaxy Note 7 لإعادة أجهزتهم إلى الشركة. وعلاوة على ذلك، قامت شركة سامسونج أيضا بتقديم إعتذار رسمي للعملاء على هذه النكسة.ولكن الصفح لا يمنح بسهولة، على ما يبدو. رفعت شركة المحاماة الكندية McKenzie Lake Lawyers LLP دعوى جماعية ضد شركة سامسونج في كل من كندا والولايات المتحدة الأمريكية. وتنص الدعوى القضائية على أن شركة سامسونج كانت مهملة وكان ينبغي عليها أن تكون على معرفة بالمخاطر التي يشكلها جهازها.وتمثل هذه الدعوى ملاك الهاتف Galaxy Note 7 في كندا، وشركة المحاماة الكندية تسعى لإثبات إدعاءاتها أمام المحكمة من أجل المطالبة بالتعويضات عن الأضرار، وإجبار شركة سامسونج على إصدار بيان رسمي تؤكد فيه بأن إيقاف عملية التوزيع وإستدعاء كافة وحدات Galaxy Note 7 كانت خطوات غير كافية وأن الشركة حاولت تضليل العملاء وإخفاء المعلومات.ومن بين الأشخاص الذين تم تمثيلهم في هذه الدعوى الجماعية نجد Hannah Shaheen و Daniel Fuller. وكان الزوجان عائدين من شهر العسل مع هواتف Galaxy Note 7 الجديدة ليتم إبلاغهم من قبل سلطات المطار بأنه لا يمكنهم جلب هواتفهم الذكية معهم إلى متن الطائرة بسبب الحظر المفروض من إدارة المطار على Galaxy Note 7. ونتيجة لذلك، إضطر الزوجين لتدمير هواتف Galaxy Note 7 الخاصة بهم ليستطيعوا العودة إلى ديارهم. وقال الإثنان بأن الشركة لم تعوضهم بأية وسيلة من الوسائل.
See this content immediately after install