Zamen | زامن
صفقة الرعاية الذكية
الذين يستثمرون أموالهم في الرياضة يحسنون كيف يستثمرونها، كما هو الحال لشركة الخطوط القطرية الراعية للنادي الأهلي السعودي، وليسوا كمن يبحث عن عملاء عبر شهرة الأندية بجهد المقل وربما بجهد المجتهد الذي يفتقد إلى احترافية العمل الاستثماري الرياضي.وهنا صفقة الرعاية الذكية التي أتت ببرشلونة بشهرته الجماهيرية الطاغية حول العالم إلى الدوحة للعب مباراة ودية مساء اليوم مع الأهلي السعودي وما تحققه من مكاسب دعائية لشركة الطيران القطرية، فضلاً عن العوائد المالية في استثمار شهرة فريق برشلونة.وهو ما أوضحه البيان الصادر من فريق برشلونة الذي ذكر أن إقامة مباراة ودية مع الأهلي السعودي استجابة لحقوق الشركة الراعية لبرشلونة، وهي شركة قطر للاستثمار الرياضي والخطوط الجوية، وهذه المباراة حسب البيان جزء من صفقة رعاية برشلونة والأهلي السعودي. ورغم الفارق الكبير بين شهرة برشلونة والأهلي إلا أن الأخير حظي بالذكر في كل وسائل الإعلام التي تتابع واحدا من أشهر الأندية العالمية، وما كان للأهلي أن يحصل على هذا (الشو) أو يستطع أن يرتب للقاء مع برشلونة لولا ذكاء الجهة الراعية التي ضَمَنت ضِمن عقودها مع الفريق الكاتلوني بنداً للمباريات الودية تحدده الشركة الراعية.والجماهير الرياضية في كل القارات تترقب الموعد مساء اليوم على ملعب حمد بن جاسم بالعاصمة القطرية الدوحة المتوقع امتلاء كل مدرجاته بالكامل مع نفاد كل التذاكر، كما قال المنظمون.الفريقان الإسباني والسعودي، وهما حاملا لقب الدوري في بلديهما بظروف متشابهة من حيث ترتيبهما في الدوري، فالأهلي يقع ثالثا بفارق خمس نقاط عن المتصدر الهلالي، وبرشلونة بفارق ست نقاط عن المتصدر المدريدي.وكل من الفريقين كسب لقاءه الأخير في الدوري، الأهلي بهدف أمام الرائد، وبرشلونة بثلاثية أمام أساسونا، مما يعني أن الكفة المعنونة تكاد تكون متشابهة وهما يؤديان مباراة ودية، لكن الميزان الفني بكل تأكيد مع برشلونة الذي ربما يستعرض أكثر من رغبته في تسجيل الأهداف. يبقى القول الملخص أنه من المؤكد أن المتعة الكروية ستكون حاضرة بكل جمال وهجها في حضرة سحرة العالم بعزف نجوم برشلونة الذائعي الصيت وهم ينازلون الأهلي السعودي، ولعل نجوم الراقي أن يحاولوا مجاراة الوهج الفني البرشلوني، وتقديم أداء رفيع يرضي الجماهير الحاضرة في الملعب والتي خلف الشاشات.
See this content immediately after install