Zamen | زامن
هكذا تؤثّر ماراتونات الأفكار على طريقة تفكيرك
في معظم الأحيان، يُمضي روّاد الأعمال أيّامهم في بيئة عملٍ مهنية روتينية، حيث يؤدون المهام نفسها ويعتادون عليها يوماً بعد يوم. وهذا يبدأ ما يُعرَف بالركود. مع مرور الوقت، تصبح الأمور أصعب وينسى الناس السرعة التي يمكنهم فيها تعلّم التعامل مع أدواتٍ جديدة والتعامل مع نماذج أوّلية للمنتَجات وتعلّم مهاراتٍ جديدة؛ وهذه الأخيرة هي من النشاطات التي تشكّل أساس ماراثونات الأفكار hackathons خلال ورشة عمل "مختبر الميديا" التابع لـ"معهد ماساشوستس للتكنولوجيا" MIT Media Lab workshop، والتي استمرَّت لخمسة أيام ونظّمها كلٌّ من "مجتمع جميل"Community Jameel و"ومضة"، تحدّثنا مع عددٍ من روّاد الأعمال والطلّاب والمهنيّين عن الأمور التي تعلّموها من ماراتونات الأفكار السابقة وتوقّعاتهم للفعاليات الأخرى الجديدة من هذا النوع. كان أبرز ما أعربوا عن حبّهم له هو كيف تقوم ماراثونات الأفكار بتذكيرهم بأنّ كلّ شيءٍ ممكنٍ ويمكن الوصول إليه.
See this content immediately after install