Zamen | زامن
هل تصبح “رحلات” الكويتية اكسبيديا العرب؟
كتبت – ايمان مصطفى نشر المجلس العالمي للسفر والسياحة تقريره الدوري بشأن توقعات نمو قطاع السياحة والسفر حول العالم للسنوات العشر المقبلة، وهو التقرير الذي توقع نمو القطاع في الكويت بنسبة تقدر 4.3% سنويًّا خلال الأعوام العشرة المقبلة، مع قيمة استثمارية تقدر بحوالي مليار دولار.وتشير عدة إحصاءات وبيانات متعددة إلى أن قطاع السياحة في الكويت أسهم بما نسبته 1.5%في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد عام 2015 . وأوضحت البيانات أن عدد المسافرين عبر مطار الكويت الدولي ارتفع من 10 ملايين راكب عام 2014، إلى 10.2 مليون راكب عام 2015 .وأوضح تقرير بوابة الدفع الإلكتروني “بيفورت” الأخير عن وضع المدفوعات الرقمية في المنطقة، أن قطاع السفر والسياحة بات أحد المحركات الأساسية للاقتصاد الرقمي، ومن المتوقع أن تبلغ قيمته حوالي 5.3 مليار دولار للمنطقة إجمالًا بحلول عام 2020 .ويبلغ نصيب الكويت، التي وصفها التقرير بأنها واحدة من أسرع دول المنقطة نموًا في قطاع حجز تذاكر الطيران والفنادق رقميًّا؛ حوالي 1.3 مليار دولار.وخلال معرض مطارات 2015، الذي استضافته دبي، توقع الخبراء أن تستقبل مطارات الخليج العربي 400 مليون مسافر بحلول عام 2020كل تلك المؤشرات والتوقعات الإيجابية انعكست على أوضاع منصة حجز رحلات الطيران الكويتية “رحلات ” Rehlat، وأدت لانتعاش مدخولاتها النقدية، إذ بلغ حجم مبيعاتها من التذاكر الرقمية 100 ألف تذكرة منذ تأسيسها في صيف 2013، على يد بدر البدر بالمشاركة مع مستثمر استراتيجي لم يكشف البدر عن هويتهينحدر البدر من إحدى العائلات العريقة في الكويت، والتي تتوسع نشاطاتها لتشمل عدة مجالات هي الشحن الملاحي والمقاولات والسفريات منذ عام 1964.حصل البدر حاصل على ماجيستير إدارة الأعمال من جامعة “Yale” الأمريكية وهو دائم السفر والتنقل حول العالم للاطلاع على التجارب والأفكار الجديدة والجريئة.رحلة ريادية تثمر “رحلات”لاحظ البدر أثناء سفرياته المتكررة، عدم وجود منصة كويتية متخصصة في حجز رحلات الطيران، ومن هنا نشأت لديه فكرة إطلاق أول منصة حجز إلكتروني كويتية، على أمل أن تتحول تلك المنصة إلى المنافس العربي لمنصة حجز تذاكر السفر والفنادق العالمية “اكسبيديا” Expediaوفي حديثه لـ”انتبرنور العربية يقول البدر: “بدأت المنصة في شكل واجهة بسيطة أشبه بالمدونات“ويتابع البدر: “شهدت انطلاقة الموقع تسجيل عدد كبير للغاية من الزيارات، بلغ 7 آلاف زيارة في أول 3 أيام”، مُرجعًا السبب في ذلكلتسويق منصة “رحلات” على موقع واحد فقط يخص الهنود في الكويت، نظرًا لقلة تكلفة الإعلان عليه، غير أن الموقع يشهد كان يشهد إقبالاً كثيفًا من الجالية الهندية في الكويت، مما أنعكس إيجابًا على عدد الزيارات.ورغم الإقبال الكثيف على المنصة، سُجلت حجم مبيعات ضئيلة، بلغت ثلاث تذاكر يوميَّا فقط.أرجع البدر ضعف المبيعات إلى صعوبة استخدام الموقع، وعدم توفر طاقم كبير لخدمة العملاء، “فلم يكن لدينا موارد مالية لتوفير أكثر من فرد واحد فقط آنذاك”، يوضح البدروأضاف البدر، معللًا أسباب المبيعات الضئيلة: “غاب عن المنصة وقت الإطلاق التصميم التقني الجيد، الذي يدفع العملاء للشعور بالثقة والأمان في إجراء معاملاتهم المالية”، الأمر الذي فرض علينا تطوير تقنية الموقع من حيث الواجهة والخوارزمية“.وأكد البدر أنه مع تغيير الواجهة، تدفقت المعاملات نظاميًا على الموقع بمختلف طرق الدفع المتاحة، عن طريق “فيزا” و”ماستركارد”، و”كي نت“، من مختلف أنحاء العالممعضلات الإدارة والحل الهنديومع نجاح المنصة وتطورها، رأى البدر الاستعانة بخبرات من خارج الكويت، ضرورة ملحة لتوسيع قاعدة انتشار “رحلات“ولجأ في ذلك إلى جلب كوادر من كلٍ من دبي ومصر والأردن، بنظام الــ Outsourcing، إلا أنه وجد في تنفيذ لك على الأرض تكلفة باهظةوبعد فترة وجيزة وجد البدر ضالته في الهند، التي تشهد تطورًا تقنيًّا في آليات التسويق الرقمي ومعطيات التجارة الإلكترونية، بما يفوق ما تم التوصل إليه في الشرق الأوسط “بحكم خبرتهم القديمة في المجال”، بالإضافة إلى انخفاض تكاليف العمالة هناك بالمقارنًة بمصر ودول الخليجويتوقع “البدر” أن تصل المنطقة في غضون 5 سنوات إلى نفس مستوى التقدم التقني في الهند، وتتمكن من سد فجوة التكلفة الآنيةخطوات نحو النضجبالفعل، أتت مساعي البدر ثمارها، والآن تحظى “رحلات” بــ 60 موظفًا في الهند، يباشرون أعمال التسويق الرقمي والتطوير التقني والبرمجة وإدارة المنتجات والتسعير وتقييم مركز الاتصالات وإدارة العملياتوفي سياقِ متصل، تعاقد البدر مع ثلاث شركات من مزودي الخدمات هم “جاليليو” Galileo نظام حجز التذاكر العالمي، و”أماديوس” Amadeus مزود حلول الحجز التكنولوجية لقطاع السفر والسياحة، و”سبر” Sabre مزود الحلول التكنولوجية لأنظمة حجز تذاكر الطيرانوتحظى الشركات الثلاثة بتعاقدات مع شركات الطيران لتوزيع الجداول وأسعار الرحلات، ومن ثم يعتمد البدر على تلك الشركات في إجراء الحجوزات.ويأتي حرص “البدر” على تلك التعاقدات نابعًا من رغبته في الصمود أمام منافسيه الكبار والصغار. فقطاع حجز تذاكر الطيران والفنادق يضم لاعبين كثر على غرار “فلاينج دوت كوم” Flying.com في السعودية، و“تجول” Tajawal في الإمارات، ووكالة السفر الجنوب أفريقية “ترافل ستارت“ Travelstart ، التي تدير عملياتها من مصر وبعض دول الخليج كالسعودية والإماراتويسعى البدر للتوسع بمشروعه خارج الكويت، إذ يقول: “رغم أن المنصة تتيح إمكانية حجز التذاكر من وإلى أي مكان في العالم، إلا أن التسويق موجه فقط لدولة الكويت حتى الآن، ونستعد لتوجيهه إلى السعودية والإمارات ومصر تباعًا على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة”ورغم مساعيه المستمرة للتطوير وإجراء التحسينات على الخدمة للنمو بالمشروع، لا يرى البدر حاجة لجذب أية استثمارات، “فالوضعية المالية لـ”رحلات” تسير بشكل مستقر ومطمئن حتى الآن”، يختتم البدر حديثه. فهل تنجح “رحلات” في أن تصبح “اكسبيديا” العرب؟
See this content immediately after install