Zamen | زامن
مظاهرة لصيادي غزة وفلاحيها ضد الحصار
نظم مئات المزارعين والصيادين في قطاع غزة مسيرة انطلقت إلى مقر منظمة الأمم المتحدة للتنديد بالحصار المفروض على القطاع المنهك اقتصاديا منذ نحو عشر سنوات.وطالب المشاركون في المسيرة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بإصدار قرار يدين الحصار المفروض على غزة والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف سياسة العقاب الجماعي.كما دعا المتظاهرون إلى فتح جميع المعابر في ظل صعوبة الأحوال الإنسانية والمعيشية الصعبة التي يعانيها سكان القطاع.ورفع المشاركون في التظاهرة لافتات مناهضة للحصار الإسرائيلي، وأخرى تطالب بتدخل دولي لإنهائه، وانتهت باعتصام أمام مقر مكتب الأمم المتحدة في غزة.وقال مدير اتحاد لجان العمل الزراعي محمد البكري إن غالبية المشاركين في التظاهرة هم من المزارعين والصيادين الذين تضرروا مباشرة من الحصار ويعيشون بسببه احوالا اقتصادية حرجة للغاية.وتحدث البكري أثناء الاعتصام عن "تداعيات في غاية الخطورة للحصار الإسرائيلي على مدار أكثر من 9 أعوام طالت جميع مناحي الحياة خاصة على قطاعي الزراعة والصيد".كما تحدث أثناء المظاهرة مدير شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية أمجد الشوا الذي طالب بتحرك دولي جدي لرفع الحصار عن قطاع غزة وتمكين سكانه من الحياة بحرية وبلا قيود خارجية.وأكد الشوا أن "كل ما يطلبه سكان غزة هو فقط رفع الحصار بكل أشكاله برا وبحرا وضمان حرية الحركة للأفراد ليتمكنوا من الحياة بكرامة كسائر شعوب العالم".وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007 إثر سيطرة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على الأوضاع في القطاع.
See this content immediately after install