Zamen | زامن
واشنطن تطمئن المكسيك بشأن المهاجرين
طمأنت الولايات المتحدة المكسيك بأنها لن تنفذ عمليات طرد جماعي للمهاجرين غير النظاميين الموجودين في أراضيها، ومن بينهم المكسيكيون. وقال وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي في مؤتمر صحفي في مكسيكيو سيتي الخميس إن السلطات الأميركية لن تستخدم الجيش في موضوع الهجرة. وتحدث كيلي في المؤتمر الصحفي بحضور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيريهما المكسيكيين اللذين عبرا عن قلق بلادهما من تشديد السلطات الأميركية إجراءاتها ضد المهاجرين. وجاءت هذه التأكيدات في وقت رحّلت السلطات الأميركية بالفعل العديد من المهاجرين المكسيكيين ممن لا ليس لديهم وثائق إقامة. وكانت وكالة أسوشيتد برس تحدثت مؤخرا عن خطة لحشد مئة ألف من أفراد الحرس الوطني الأميركي لتنفيذ عمليات ترحيل جماعي للمهاجرين، وهو ما نفاه الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي يستعد لإصدار مرسوم جديد خاص بالهجرة. وأوفد ترمب وزيري الخارجية والأمن الداخلي إلى مكسيكو سيتي بينما تشهد العلاقات بين البلدين توترا بسبب سعيه لبناء جدار على طول الحدود المشتركة بين البلدين لمقاومة الهجرة غير القانونية، وتحميل المكسيك نفقات الجدار. وقد رفض الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو دفع نفقات الجدار، وبسبب هذا الخلاف ألغي لقاء كان مقررا مع ترمب الشهر الماضي في واشنطن
See this content immediately after install