Zamen | زامن
أسباب تجعل المرحلة الثانوية (البكالوريا) مجرد مرحلة… لا تجعلها أزمة حياتك!
في أغلب الدول العربية، يعتبر العام الذي سيتقدم فيه أحد الأولاد أو البنات في العائلة إلى الشهادة الثانوية عام استنفار كامل وإعلان حالة طوارئ في المنزل ويتم فيه سنّ الكثير من القوانين الخاصة التي تشمل غالباً كل أفراد المنزل من لهم علاقة بهذا ومن ليس لهم علاقة به فيمنع تبادل الزيارات إلا للضرورة القصوى مع العائلة، ويصبح الخروج خارج المنزل للتنزه أو الترويح عن النفس مجرد حلم يراود الطالب والحديث على الهاتف ممنوع وتُسحب الجوالات غالباً وينقل التلفاز إلى غرفة الوالدين وغيرها من القوانين. ويمر العام ثقيلاً على الطالب وجميع أفراد عائلته لايسمع فيه إلا عبارات على غرار: (هي سنة تحدد مصيرك، لو ما جمعت مجموع جيد لن يكون لك مستقبل، لا يكفي ما تدرسه لتدخل الجامعة، إذا لم تدخل الجامعة فلن تكون ذو قيمة في المجتمع… إلخ) من هذه العبارات التي تضع الطالب تحت عبء إضافي غير عبء المواد الضخمة والمنهاج الكبير الذي عليه أن يدرسه ويفهمه ويحفظه ويشعر أنه حين يحصل على شهادة الثانوية العامة سيحمل بيده مفتاح النجاح والصعود نحو القمة.
See this content immediately after install