Zamen | زامن
بان يؤكد على حل الدولتين ورفع القيود عن غزة
دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن الدولي إلى إعادة التأكيد ومن دون تحفظات على عدم وجود بديل آخر لمبدأ حل الدولتين، وحث النواب الإسرائيليين على إعادة النظر في مشروع قانون يضفي الشرعية على مستوطنات بالضفة الغربيةوحث بان -في آخر إفادة يقدمها في مجلس الأمن قبل مغادرة منصبه نهاية الشهر الجاري- الدول الأعضاء على استكشاف إمكانات واسعة من الحوافز والبدء فورا -بالتشاور مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي- في وضع إطار متفق عليه للمضي قدما إلى حل نهائي لهذا النزاع على أساس المفاوضات المباشرة.وأكد أن من الضروري أيضا أن يشهد المجتمع الدولي "خطوات شجاعة من قبل الفلسطينيين والإسرائيليين تسمح بمفاوضات ذات معنى"، وتابع: "نقترب من الهاوية بسبب أفعال أولئك الذين يسعون لتدمير آفاق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".واعتبر بان أن "غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية أراضٍ فلسطينية محتلة منذ عام 1967"، ووصف الوضع الحالي في قطاع غزة بـ"الحساس للغاية"، محذرا من أنه يمكن أن "ينفجر ما لم يتم رفع القيود المفروضة على الفلسطينيين".وشدد على أن "الاستيطان الإسرائيلي والأمر الواقع وتزايد الضغوط على غزة يحول دون تحقيق التنمية لدى الفلسطينيين"، كما أكد على "عدم مشروعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة".وفي هذا الصدد، توجه لأعضاء مجلس الأمن بالقول إن "النشاط الإسرائيلي الاستيطاني ينتهك القانون الدولي واتفاقيات جنيف، وعدد المستوطنين يتزايد بنسبة 30% ويصل حاليا إلى 600 ألف".وحث بان المشرعين الإسرائيليين على إعادة النظر في دعم مشروع قانون من شأنه تقنين وضع المساكن الاستيطانية الإسرائيلية المبنية على أراض خاصة فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.وأكد أن مشروع القانون ستكون له عواقب قانونية سلبية على إسرائيل ويقوض بشدة فرص السلام العربي الإسرائيلي.
See this content immediately after install