Zamen | زامن
مطالبة بالتحقيق في قتال تونسيين مع النظام السوري
طالب رئيس كتلة حزب حركة النهضة التونسية بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري بفتح تحقيق قضائي فيما يتداول من أخبار عن مشاركة مجموعة من التونسيين في القتال إلى جانب قوات النظام السوري وقال البحيري إن المعلومات المتداولة تشير إلى أن مئات التونسيين شاركوا ويشاركون في الحرب الدائرة في سوريا، ودعا مكتب البرلمان والكتل النيابية إلى التعجيل بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في ما وصفها بجرائم تسفير التونسيين لسوريا ودول أخرى مضطربة. وأضاف أن من شأن التحقيقات أن توفر لمؤسسات الدولة كل المعطيات عن الإرهابيين داخل البلاد وخارجها، وعن كل من دعمهم وسهل سفرهم للمشاركة في القتال. وقال البحيري إنه لو صحت المعلومات المتعلقة بمشاركة تونسيين في القتال إلى جانب قوات النظام السوري، فإن الخوف على أمن تونس سيتضاعف لأن تدرب تونسيين على القتال واستعمال السلاح وصناعة المتفجرات تحت أي عنوان يعد مساسا بالأمن القومي للبلاد. من جهته نفى وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي الاثنين علمه بوجود تونسيين يقاتلون إلى جانب النظام السوري. وتأتي دعوة القيادي في حركة النهضة التونسية لفتح تحقيق بهذا الشأن بعد تداول تصريحات للمسؤول السياسي لما يسمى "الحرس القومي العربي بسوريا" باسل الخراط ذكر فيها أن تونسيين "يخوضون معركة مكافحة الإرهاب في سوريا". يذكر أن حزب الله اللبناني ومليشيات شيعية كثيرة تدعمها إيران، ومجموعات أخرى مسلحة على غرار لواء القدس الفلسطيني، تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري.
See this content immediately after install