Zamen | زامن
نتائج مثيرة لاختبار السرعة بين هاتفي بيكسل و آي فون 7
كشفت نتائج الإختبارات التي نشرتها قناة اليوتيوب SuperSaf TV تطابقاً كبيراً من حيث سرعة هواتف غوغل الجديدة “بيكسل” بالمقارنة مع هواتف آبل “آي فون 7”. ووفقا لـ 24 أظهرت العديد من اختبارات السرعة سابقاً تفوقاً واضحاً لهواتف آي فون ضد تقريباً كل الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد من حيث سرعة تشغيل التطبيقات وغيرها من سيناريوهات الاستخدام في العالم الحقيقي. وكانت شركة غوغل أطلقت هذا الشهر أول هواتف ذكية توصف بأنها من تصنيعها وتصميمها، ودخلت هواتف بيكسل مجال المنافسة المباشرة مع أحدث هواتف أبل. وقدمت غوغل هواتفها الجديدة في نفس النطاق السعري لأحدث موديلات هواتف آي فون، وتحاول الشركة توفير عملية المزج الأسلس والأمثل بين البرمجيات والعتاد، والتي اعتادت شركة آبل على توفيرها ضمن هواتفها الذكية. ويظهر اختبار السرعة تفوق هواتف بيكسل من ناحية أداء المهام اليومية المتكررة يوماً بعد يوم، حيث تمكن هاتف بيكسل الجديد من مواكبة سرعة هاتف آي فون فيما يتعلق بتشغيل وتحميل التطبيقات التي قد لا تتطلب الكثير مثل فتح الحاسبة والتقويم وتصفح الأسهم وتطبيقات التواصل الإجتماعي. كما يؤكد الاختبار أن عملية فتح الكاميرا من وضع الاستعداد كانت أسرع على هواتف بيكسل الجديدة، وقد يعود ذلك إلى إمكانية الإيماءات المتمثلة بالنقر المزوج لفتح الكاميرا، حيث تعتبر تلك الثواني التي يمكن اختصارها للحصول على اللقطة المطلوبة ثمينة جداً. بينما ظهر تفوق هاتف آي فون من ناحية المهام التي تتطلب إمكانيات أكبر مثل سرعة فتح الألعاب، حيث حل هاتف غوغل في المركز الثاني بفارق ملحوظ. وتفوق هاتف بيكسل على هاتف آي فون من حيث سرعة فتح قفل الهاتف عن طريق قارئ بصمات الأصابع، وذلك بوجود وعدم وجود الرسوم المتحركة النشطة. وأشارت القناة إلى أنها استخدمت في الاختبار هاتف غوغل بيكسل الجديد وهاتف آي فون 7 بلس الجديد، وليس آيفون 7، وذلك لامتلاك كلا الهاتفين لدقة عرض متماثلة تبلغ 1080×1920 بيكسل.
See this content immediately after install