Zamen | زامن
تُرى هل تنوي “فيات كرايسلر” فصل چيب ورام عنها؟
إذا كان هنالك شيء يمكن وصف شخصية مارتشيوني به فهو كونه لا يمكنه ببساطة أن يقول لا لأي شيء كان، وعندما سُئل عن إمكانية فصل العلامتين التجاريتين جيب و رام عن فيات كرايسلر ليصبحوا شركات مستقلة بذاتها، فكانت إجابته بـ”أجل”. مارتشيوني لديه تاريخ مع عمليات الاندماج والاستحواذ حيث أنّه السبب وراء حصول فيات على حصة مُسيطرة بكرايسلر في 2009، ومن بعدها قضى 5 سنوات حتى دمج صانعتي السيارات ليصبحا شركة عالمية موحّدة. ومنذ 6 سنوات قام مارتشيوني بفصل فيات وصناعات فيات عن بعضيهما، وهي شُعبة كانت تقوم على تصنيع الآلات الزراعية وقد أصبح اسمها الآن CNH للصناعات ولديها إيرادات سنوية تتعدى 25 مليار دولار (93.75 مليار ريال) ومسجلة ببورصة نيويورك، كما قام مؤخرًا بفصل فيراري عن فيات كرايسلر لتصبح صانعة السوبركارز الإيطالية مستقلة بذاتها مع احتفاظه بمنصبه التنفيذي فيها ويسجّلها في بورصة نيويورك ويصل سعر سهمها إلى 75$ (281.75 ريال)، وإيراداتها السنوية تقدر بـ 3.4 مليار دولار (12.75 مليار ريال). ولم يذكر مارتشيوني أيّ تفاصيل أخرى، ولكن لن نتفاجأ إذا ما انفصلت جيب ورام خلال السنوات القليلة المقبلة عن المجموعة الأمريكية الإيطالية، نظرًا لنجاحهما القوي، والجدير بالذكر أنّه وحسب تقييم بنوك الاستثمار فإنّ سعر جيب يقدر بـ 22 مليار دولار (82.5 مليار ريال)، بينما رام تقف عند 11.2 مليار دولار (42 مليار ريال).
See this content immediately after install