Zamen | زامن
معرض الابتكار والاختراع الجامعي الأول في جامعة حلب
معرض الابتكار والاختراع الجامعي الأول في حلبشهدَ يومُ الخميس 24 تشرين الثاني/نوفمبر اختتامَ فعالياتِ معرضِ الابتكارِ والاختراع الجامعيّ الأوّل الذي أقيمَ في المكتبة المركزية بجامعةِ حلب، وامتدّ على مدى أربعة أيّامٍ (اعتباراً من 21 تشرين الثاني وحتى الـ 24 منه). وقد كان تحت رعايةِ كلّ من مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا في جامعة حلب، وشركة آسيا للصناعات الدوائية، وغُرفتي الصناعةِ والتجارةِ في حلب، مع تنظيمٍ مميّزٍ من قبل مبادرةِ MECASHOW، الراعي الذهبي للحدث، وهي مبادرةٌ طلابيةٌ ناشئةٌ تضمّ بشكلٍ أساسيّ طلابَ كليات الهندسة الميكانيكية والكهربائية والمدنية والمعمارية.ما هي رسالةُ مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا في جامعةِ حلب ورؤيتُه وأهدافُه؟يُساهمُ مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا في جامعة حلب في تشجيع ودعمِ المخترعين والمبتكرين، والعمل على تطوير ونقل التكنولوجيا بالشكل الذي يزيد نمو الوطن والمجتمع في جميع مجالات الحياة، وعليه يتطلع المركز لأن يكون بيئةً محفّزةً للابتكار والتطوير في مجتمعنا المحليّ خاصةً مع تحقيق الربط الأمثل بالمجتمع العربي والدولي عامّةً.أمّا أهدافِ المركز، فتتمحور حول تعزيز التعاون بين الجامعات ومراكز البحث العلميّ من جهة، والوسط المهنيّ من جهةٍ أخرى بهدف تسريع وتفعيل نقل التكنولوجيا آخذاً بالحسبان دورَ العاملِ الاقتصاديّ والتسويقِ الصحيح كعنصرين مساهمَين ومهمَّين في تطور المجتمعات.وانطلاقاً من رؤية المركز، هدَفَ المعرض إلى نشرِ ثقافةِ الابتكار، وتسريع الاستفادة والانتفاع وتطبيق براءات الاختراع المُنجزةِ من قِبل أعضاء الهيئة التعليميّةِ وطلبةِ الماجستير والدكتوراه والطلبةِ المتفوّقين، وهو ما كان جليّاً في مساهمات المشاركين الذين تمكّنوا – مُتَحَدّين كلَّ الظروف غير الاعتيادية – من إنجاز مجموعةٍ كبيرةٍ من المشاريعِ المبهِرة التي حازَت على إعجابِ الحاضرين فضلاً عن إثارَتها لاهتمامِ العديد من الجهات التي أبدت استعداداً منقطعَ النظير لتبنّي العديد منها بغيةَ تطويرها وتفعيلِ قدراتِ وطاقاتِ الشباب في سوق العمل.تضمّن المعرضُ عدداً ملفتاً من المشاركاتِ والابتكارات، وتنوّعت الدرجاتُ العلميّةُ للمنفّذين بين خرّيجين وطلبةِ ماجستير ودكتوراه وأعضاءِ الهيئة التعليميّةِ في كليّات الهندسات الميكانيكية والكهربائية والمدنية والتقنيّةِ والعلوم والتعويضات السنيّة. وقد عملَت لجنةٌ مؤلّفةٌ من مؤسّسي مركز الابتكارِ ونقلِ التكنولوجيا في جامعةِ حلب على تقييمِ إنجازات وابتكارات الطلّاب واختيارِ المشاريعِ الخمسةِ الأولى، وكانت اللجنةُ مؤلّفةً من:د. محمد سلطان، د. عمّار كعدان، د. عبد القادر جوخَدار، د. عبد الله قطّاع، د. خير الدين طرشه كردي، د. نصر الدين عيد، م. منال طرقجي، م. رامي كمال. أمّا الفائزون، فهم:- الدكتورة بتول يوسف ضباع، والتي شاركت بمشروعَين هما:- تصنيع أفلام رقيقة (PbTe، PbS) كخلايا شمسية وكواشف للأشعة تحت الحمراء: وفيه عملت الباحثة على استخدامِ مركبات الرصاص لتحضير أفلام رقيقة، ودراسةِ خواصِها الكهربائية والضوئية والميكانيكية وتطبيقاتها الالكترونية، وأكّدت بنتيجة بحثِها امتلاك هذه الأفلام لفعاليةٍ في الكشف عن الأشعة تحت الحمراء فضلاً عن إمكانية استخدامها كخلايا شمسية.- تحضير مادة نانوية ودراسة خواصها الكهروحرارية عبر الإشابة المختلفة: تمكّنت الباحثة من تحضير مادةٍ نانويّة كهروحرارية، تمتاز بناقليةٍ كهربائية عالية نتيجةَ انخفاضِ مقاومتِها مع ارتفاعِ درجة الحرارة، وقد بلغت كفاءة التحويل من حرارة إلى كهرباء نسبةَ 97%.- المهندس محمّد رامي حرّاق عن مشاركتِه بمشروعِ البلاطات الكهروضوئية: نجح المشروعُ في تحويل الطاقةِ الحركية الناتجةِ عن الضغط المطبّق من قِبل المشاة أو المركبات إلى طاقةٍ كهربائية، وذلك بطريقةٍ ميكانيكيّةٍ بحتة وبالاستفادة من تجيهزات بسيطة ومتوفرة. وقد بلغَ مردود البلاطات نسبةَ 75% مع تحقيق انخفاضٍ كبير في كلفةِ تنفيذِ المشروع.- المهندس محمد نور بنود عن تصميم وتنفيذ دارةٍ لتدريبِ مريضٍ مقطوعِ الطرف وربطِهِ مع طرفٍ صناعيّ: إذ تم تصميم نموذج الكتروني وآخر حاسوبي قادرٍ على معالجةِ الإشارةِ الكهربائية العضليةِ EMG وإظهارِها وقياس مستوى تقلّص العضلة، وذلكَ بهدفِ تدريب الأفرادِ المصابين ببترٍ في أيديهم على التحكّم بنظامٍ ميكانيكي مشابهٍ لليد البشرية.- المهندس أمجد أحمد العلي عن تصميم نظام روبوت نقّال ذاتي التوازن Segway: وهو عبارة عن روبوت صغير الحجم معدّ للتنقل البشري وبخصائصَ صديقةٍ للبيئة. يتميز بإمكانيةِ مناورةٍ كبيرة وتكلفةٍ منخفضةٍ مقارنةً مع ما يماثلُه في الدول المتقدمة.- ماجد علي الخلف عن مشروعِ مركزِ المراقبة والتنسيقِ في محطاتِ التحويل باستخدام نظام SCADA: تم بناء هذا المركز وربط جميع محطاتِ تحويلِ الطاقةِ الكهربائية بغرضِ المراقبة والتحكم وتنسيق دخولِ المحطّاتِ وإخراجها عن طريقِ نظامٍ آليّ، ويتميّز النظام بسرعةِ اكتشافِ الأعطال وتحديدها وأرشفةِ وحفظِ البيانات الخاصةِ بها بشكلٍ يسمحُ بالتنبّؤِ بالأعطالِ المستقبلية. كما يمكن ربطُ هذا المركز بالمحطاتِ عن طريقِ اتصالٍ سلكيّ أو لاسلكيّ.وقد أعربَت اللجنة عن تقديرِها وإعجابِها بجميع مساهماتِ المشاركين الذين أثبتوا أنّ الشباب السوريّ ما زالَ قادراً على العطاءِ في شتّى الظروف، وتضمّنت ابتكارات الطلاب ما يلي:1. تصميم وتنفيذ أنظمة تحكّم ذكية لتحديد مسارات اللحام لروبوت صناعيّ – إعداد الدكتور محمد طير.2. التحكّم بالمحرك الخطوي (سرعة وتموضع) باستخدام المُتحكّمات المصغّرة Microcontroller – إعداد المهندس أحمد السباعي، العضو السابق في "الباحثون السوريون"، والمهندسة روان شريف.3. تصميم وتنفيذ منصّة لتوصيف الشرائح الكهروحرارية Peltier chips – إعداد المهندسين رشيد بوزان، وعبد الرحمن أصيل، العضو السابق في "الباحثون السوريون".4. نظام Arvia ونظام Online MPS مع نظام تحكّم ومراقبة متقدمة وربطِه مع الحاسب، إعداد وتنفيذ الطالبين محمد باسل سمّاق وفاتح كادورة.5. آلية مبرمجة لمزج العصائر وفقَ نسبٍ محدّدة – إعداد المهندسات خديجة شمسي، وإيمان اسكندراني، وهبة جندية.6. سيّارة ذكية ذاتية الحركة والتوجّه – إعداد المهندسين محمد يمان قلعه جي، ومحمد كردي، وعبد الرحمن دوّارة.7. العزل الزلزالي القاعدي للأبنية والمنشآت – إعداد المهندس بهاء غريواتي.8. مسّاحة منزلية – إعداد المهندس بهاء الدين غريواتي.9. سمّاعة طبيب الكترونية مربوطة مع الـ MATLAB لتشخيص بعض أمراض القلب – إعداد المهندس موسى شيخ علي.10. تصميم وتنفيذ قالبة جيبيّة مخصصّة لأغراض الطاقات البديلة – إعداد المهندس محمد رمضان.11. التحكّم بالحاسب والموبايل باستخدام الأوامر الصوتيّة وباللغتين العربية والانكليزية – إعداد المهندسَتين اعتزاز أبو العظام وثراء أونباشي.12. تصميم وتنفيذ نظام لتحريك مؤشر الحاسب باستخدام EOG – إعداد المهندسَين محمد جمال الحوت، ومحمد نائل حاج رشيد.13. تشكيل وتوصيف حساس للكشف عن غازات الأبخرة الضارة – إعداد الدكتور وفاء حاج اسماعيل.14. كشف أضرار أنابيب الصرف الصحيّ باستخدام نظام ميكاترونكس المدعوم بالأمواج فوق الصوتية – إعداد المهندس محمد بستاني.15. تغذية مبنى سكني بالنظام الهجين باستخدام تقنية PLC – إعداد المهندس محمد رجب قطّان.16. تصميم نظام إلكتروني للتحكم بروبوت إطفائي عن بُعد – إعداد المهندسين عمار برادعي، ودِل شير زينل، وأحمد مؤمن أنجق.17. تصنيع وتعويض عظم القحف – هاني أحمد.18. تصميم وتنفيذ جريدة إلكترونية متعددة الألوان – شاهر دويك.19. جهازُ التقسية السطحية بالتحريض للمعادن – المهندس عبد الرزّاق الحاج علي.20. تحقيقُ الأمن المائي والغذائي وفق تكنولوجيا الطاقةِ الحديثةِ – المهندسة نورهان سعيد.كما تضمّن المعرض مجموعةً من العروضِ التقديمية التي قدّمها الطلاب بغيةَ نيل الفرصةِ في توضيحِ أفكارِهم وتطلّعاتِهم المستقبلية تجاه مشاريعِهم، إضافةً إلى عروض قدّمها أعضاء مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا للتعريف بمفهوم الابتكار ومناهج ونماذج الملكية والحقوق الفكرية والتي تعتبر من أهم أسس البحث العلمي السليم.أخيراً، تتوجّه "الباحثون السوريون" بجزيل الشكر لجميع الرعاةِ المذكورين آنفاً، وتخصّ بالشكر أعضاءَ مبادرةِ MECASHOW الذين كان لتنظيمِهم الدقيق وتواجُدِهم خلال كاملِ أيامِ المعرض الدورُ الأكبرُ في تعريفِ جميعِ الحاضرين بالمشاريعِ المشارِكةِ، وبثّ روح الشباب والمثابرة الدائمة في الأجيال القادمة، فضلاً عن مساهمةِ بعضِ أعضائهم في المعرضِ أيضاً، وتعاونهِم مع "الباحثون السوريون" في توفير كافة المعلومات اللازمة التي أفضَت في نهايةِ المطاف إلى هذا إعداد هذا المقال ووضعِه بين أيديكم.تعرب "الباحثون السوريون" أيضاً عن فخرها بأن كانت راعياً إعلامياً لهذه الفعالية العلمية المهمة وتتمنى لجميع المشاركين والمنظّمين والرُعاة كل التوفيق والنجاح.
See this content immediately after install