Zamen | زامن
علماء الكواكب يضعون احتمالات جديدة لحياة المخلوقات الفضائية
الحياة في قزم بني بارد خلال البحث عن جرم سماوي يحتمل أنه يستضيف شكلاً من أشكال الحياة (على وجه التحديد، شبيهة بالحياة الموجودة على الأرض)، اعتاد العلماء على البحث عن كواكب لها أسطح تماثل سطح أرضنا، أي ما يماثلها من حيث درجة الحرارة، والتركيب الكيميائي، والعثور في الحالة المثالية، كالماء السائل كالذي نشأنا منه. والآن، انضمت مجموعة جديدة كاملة من الأجسام الفضائية إلى قائمة العوالم المضيفة المحتملة التي توفر مقومات الحياة، وليس لديها سطح شبيه بالكوكب على الإطلاق. اقترح باحثون من جامعة إدنبرة في المملكة المتحدة أن نبحث عن الحياة في طبقات الجو العليا للنجوم القزمة البنية الباردة. تمتلك هذه "النجوم المنهارة" نفس العناصر الموجودة في النجوم التقليدية، إلا أنها تفتقر إلى الكتلة اللازمة لكي تشتعل. مع حجمها الذي يتراوح بين حجم كوكب وحجم نجم، يمكنها أن تشكل طبقات جوية تتراوح درجات حرارتها حول المعدلات التي تعتبر ملائمة على سطح الأرض، ومع مستويات مماثلة من الضغط الجوي. يقول جاك ييتس، عالم الكواكب الذي قاد الدراسة، في حديث له مع مجلة ساينس Science: "لست بحاجة للعثور على كوكب أرضي له سطح بالضرورة".
See this content immediately after install