Zamen | زامن
جامايكا والوزير والعتال.. أبرز أسباب مرتضى منصور لإخفاقات الزمالك
حالة من الحيرة سيطرة على جماهير نادي الزمالك إزاء أسباب خروج فريقها المبكر والمخزي من بطولة الكونفدرالية الأفريقية، بخسارته غير المتوقعة على يد ولايتا ديتشا الإثيوبي المغمور. إلا أن تلك الحيرة لا تبدو أنها موجودة لدى رئيس الزمالك مرتضى منصور، الذي دائما ما يسوق المبررات لخروج فريقه من بطولة أو خسارته مباراة. ولم ينتظر مرتضى كثيرا عقب صدمة ديتشا حتى خرج ليؤكد أن المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة هو سبب إخفاق الزمالك، بسبب الاجراءات التي ينتهجها مع النادي وتعيين لجنة قانونية لإدارة شؤون القلعة البيضاء ماليا ما يؤثر بالسلب على الأوضاع في الفريق، ويصيب اللاعبين بالقلق حيال مستقبلهم ومستحقاتهم لدى النادي. الزمالك سبق أن تعرض لأكثر من خسارة في الموسم الحالي أو حتى في المواسم الماضية، وكانت دائما تلك الهزائم تلقى المبررات من جانب رئيس الزمالك، فعقب السقوط الأول هذا الموسم أمام سموحة بثلاثية نظيفة، خرج رئيس الزمالك ليؤكد أن هاني العتال نائب رئيس النادي هو سبب الخسارة بسبب “حالة النحس” على حد وصفه التي انتابت الفريق بوجوده في المجلس. ويرفض مرتضى منصور العتال في مجلسه معتبرا أن عضويته مزورة وبالتالي لا يحق له الترشح من الأساس. وفي أوقات مضت قدم مرتضى مبررات أخرى لعدم فوز فريقه أبرزها السحر، معتبرا أن الساحر القادر على أن يفرق بين الزوج وزوجته، كفيل أيضا بأن يفرق بين المهاجم والشباك. ووصل الأمر لأن اتهم مرتضى مدربين بعينهم باستخدام السحر من أجل تحقيق نتائج إيجابية على حساب الزمالك. أمور أخرى تطرق إليها رئيس الزمالك في تبرير الهزيمة أو أي نتيجة سلبية، مثل تحميل المدرب المسؤولية نتيجة عدم إشراك بعض اللاعبين، أو الدفع بلاعبين دون المستوى – من وجهة نظره – وإن كانت تلك المبررات قد اختفت نسبيا هذا الموسم، بحكم أن الزمالك لم يقم بتغييرات فنية كثيرة حيث أقال مدربه المونتينجري نيبوشا واستعان بالمدرب الحالي إيهاب جلال.
See this content immediately after install