Zamen | زامن
فرضية نشأة الحياة صدفة من RNA
#منكوشات_تطورية – فرضية نشأة الحياة صدفة من RNA – وورطة التطوريين والملاحدة (طلاق بلا افتراق) !! مثال : الباحثون السوريون !!معلوم للقاريء في مجال البيولوجيا الجزيئية أن الحمض النووي الوراثي DNA هو حمض مزدوج ليس له قيمة إلا بحمض آخر مكمل له ويقوم بعملية نسخ جينات الصفات الوراثية التي فيه – هذا الحمض الآخر اسمه RNA بأنواعه المختلفة وهو حمض منفرد وليس مزدوج – حيث يعمل مثل القالب في عملية السباكة لنسخ أحد شريطي الحمض النووي DNA المزدوج لاستخراج ما به من معلوماتالعجيب هنا أن الـ RNA نفسه يعتمد هو الآخر على ما يحتويه الـ DNA من معلومات تشغيل (إنزيمات وبروتينات ودهون إلخ) !! ولا قيمة له بدونها !! والسؤال الآن : كيف تظهر الحياة الأولى صدفة وعشوائية ثم تتدرج في التعقيد (أيضا بالصدفة والعشوائية) ما لم يتواجد على الأقل DNA و RNA معا (وسنغض الطرف الآن عن باقي مكونات الخلية اللازمة للترجمة وتكوين البروتينات) ؟إنها والله معضلة لمَن عميت عيونهم عن إبداع الخلق الرباني : ويصرون على استخدام (العمى) التطوري بالإيمان بالصدفة والعشوائية !!البيضة أم الفرخة ؟؟الملاحدة والتطوريون لهم قرابة 150 عاما الآن يتخبطون في (الافتراضات) و (قد) و (ربما) التي تفتح باب الخيال (المستحيل) أمامهم يضللون فيه الناس كما يشاءون للأسف !! وذلك لأنه ليس كل خيال هو قابل للتحقق – هناك خيال (مستحيل) ومن أبرز أمثلته خرافة التطور بغير منازع وفي كل أركانها !!فالصدفة والعشوائية أبدا لا تنشيء نظاما متراكبا ومعقدا له غاية أو وظيفة أو لغة برمجة أو تشفير !!وهذا ما يتهربون منه دوما – وخاصة عند سؤالهم عن تفسيرهم لنشأة الحياة أو أصل الحياة Origin of life – وفي سبيله يستعد أحدهم للإيمان بالمستحيل (في مقابل رفضه للمعجزة الإلهية عند المؤمنين !!) – وذلك مثل فضيحة الملحد التطوري جورج والد ومقاله في الساينتيفيك أمريكان عن أصل الحياة : والذي اعرتف فيه بأن تكون المواد الأولية للحياة يستغرق احتمالات مستحيلة بالأعمار المعروفة !! فقال أنه على استعداد للإيمان بذلك : تماما كما لو طارت الطاولة التي يكتب عليها الآن فجأة إلى الاعلى : نتيجة لتحرك كل جزيئاتها (بالصدفة والعشوائية) في اتجاه واحد للاعلى في لحظة واحدة (وهو ما لا يحدث أصلا في الطبيعة) !! ولكن الملحد والتطوري على استعداد تام لجعل هذه المستحيلات تابعة لـ (العلم المادي) وليست تابعة لـ (الدين والمعتقدات الإلاهية في المعجزات) !!هذا رابط منشورنا الذي عرضنا فيه كلامه موثقا : هناوهذا رابط آخر للملحد التطوري أيضا ريتشارد دوكينز وهو يوافقه على هذه المستحيلات (ويضيف عليها مثال التمثال الرخامي الذي يمكن أن يلوح لك بيده !! والبقرة التي تقفز إلى القمر !!) مع اعتراف صديقه الفيزيائي المتخصص أن ذلك نظريا يستغرق عمرا أطول من عمر الكون بأضعاف مضاعفة !! إلا أنها الطريقة الوحيدة التي يصح بها كلامهم إلى مخرفي التطور ومَن يصدقونهم في إمكانية نشأة المواد الأولية للحياة (كالبروتينات مثلا أو DNA أو RNA) بالصدفة والعشوائية : هناوهكذا مع كل صدمة من العلم لهم : يغيبون ويغيبون ويختفون قائلين أن خرافة التطور لا تتعلق بتفسير نشأة الحياة (ويمثلون هنا دور الطلاق) : ثم سرعان ما يعودون مع أي بادرة جديدة بقد وربما (فهم لا يستطيعون الفراق) : ثم يصدمهم العلم مرة أخرى : فيختفون ويختفون وهكذا ..فأما بالنسبة لواحدة من أشهر سيناريوهاتهم وهي أن أول جزيء حياة تكون بالصدفة والعشوائية هو RNA (وهي ما تسمى بفرضية عالم الرنا RNA world) – وأنه هو الذي ظهر منه بعد ذلك : فقد أثبتت الدراسات الأخيرة أن ذلك غير ممكن لافتقاده الكثير من العناصر اللازمة بهذه الصورة التي يحكونها : وأن الحل في التفكير بصورة أخرى لعل وعسى !!عنوان الدراسة الحديثة :RNA–DNA Chimeras in the Context of an RNA World Transition to an RNA/DNA Worldالرابط : هناإذن كما قلنا :هو (طلاق بلا افتراق) !!(طلاق) :لأنهم يتهربون من إحراجهم بسؤال عن أصل الحياة بخرافات الصدفة والعشوائية والتطور : أن التطور لا علاقة له بتفسير أصل الحياةثم (لا افتراق) :لأنهم يعلمون قبل غيرهم أن تفسير أصل الحياة بخرافات الصدفة والعشوائية هو شيء لازم وضروري ومكمل للنظرة (الصدفوية والعشوائية) لخرافة التطور !! فخرافة التطور قائمة كلها بالأساس على (استبعاد) أي تدخل إلهي أو عاقل او حكيم !! ولذلك : فداروين نفسه في رسالة إلى صديقه جوزيف دالتون هوكر حاول التكهن بنشأة الحياة بالصدفة والعشوائية في بركة دافئة من ملايين السنين !! وهكذا كررها أوبارين مع فكرة الحساء البدائي – وكذلك حاول محاكاتها ميلر – ثم أصحاب فكرة التطور الكيميائي أو فرضية المصير الكيميائي : وكلهم فشلوا !! (ومنهم من اعترف بفشله وانتقل إلى معسكر التصميم الذكي مثل دين كانيون بعد معرفة أن تكوين البروتينات ليس مجرد قص ولصق في الخلية وإنما حسب شفرة وتكويد من الـ DNA) ..والآن …نريد أن نأخذ مثالا عمليا على عودة التطوريين كل فترة ليتعلقون بأي (قشة) مهما كانت ضعيفة ولا دليل لها إلا (قد وربما ومن الممكن واحتمال) .. ولن نجد هنا أفضل من مبادرة علمية عربية مسيسة من الخارج لنشر الإلحاد والتطور ألا وهي : الباحثون السوريونإذ معلوم أنهم لا يترجمون إلا المقالات التي تأتيهم الأوامر بترجمتها ونشرها بين المسلمين – فهم انتقائيون جدا ليس فقط في اختيار الأخبار المفبركة والأبحاث المغلوطة التي تفسد الأخلاق من زنا وإباحية وشذوذ جنسي وإجهاض وخمر إلخ : ولكن أيضا في التركيز على مثل هذه الأبحاث الضعيفة عن خرافة نشأة الحياة بالصدفة والعشوائية ونشرها دون غيرها من الأبحاث والأعمال الأخرى التي تطعن فيها
See this content immediately after install