Zamen | زامن
مصادر “مال” تؤكد: راشد الراشد يترجل من رئاسة بنك الرياض بعد 5 دورات .. والقضيبي يتجه لدخول مجلس الإدارة
حصريعلمت “مال” من مصادر خاصة أن المصرفي السعودي الشهير راشد بن عبد العزيز الراشد رئيس مجلس إدارة بنك الرياض يتجه إلى الترجل من هرم القيادة في البنك بعد خمس دورات متتالية على كرسي رئيس مجلس الإدارة في البنك العتيد الذي تملك فيه الحكومة النسبة الكبرى.ووفق مصادر “مال” فإن الراشد قرر عدم الترشح في الدورة الجديدة لمجلس الإدارة التي تبدأ في نوفمبر 2016. وانتخب الراشد للمرة الأولى لكرسي الرئاسة في نوفمبر 2001 خلفا لوزير المالية الأسبق محمد أبا الخيل. وقبل تسنم القيادة تولى الراشد منصب نائب رئيس مجلس الادارة لدورتين سابقتين إضافة إلى شغله منصب عضو مجلس الادارة المنتدب بالنيابة.وتأتي هذه المستجدات في وقت أعلن أمس عن ترجل الرئيس التنفيذي للبنك طلال القضيبي وتقاعده بعد خدمة تجاوزت ثلاثة عقود، وتشير المعلومات إلى أن القضيبي سيكون من المرشحين لعضوية مجلس إدارة البنك في الدورة الجديدة. وستعقد الجمعية العمومية للبنك خلال شهر أكتوبر المقبل لاختيار أعضاء المجلس في دورته الجديدة من ضمن المترشحين.ويعتبر الراشد أبن أحد مؤسسي بنك الرياض فوالده عبدالعزيز الراشد الحميد كان واحد من الذين لهم دور كبير في تأسيس البنك عام 1957. وبنك الرياض، هو أحد أكبر المؤسسات المالية العريقة في السعودية، ويعد رابع أكبر البنوك السعودية من حيث الموجودات، وتأسس كشركة مساهمة سعودية بناء على موافقة المقام السامي وبموجب قرار مجلس الوزراء رقم 91 الصادر في غرة جمادى الأولى 1377 هـ (الموافق 23 نوفمبر 1957) ويبلغ رأسماله حاليا 30 مليار ريال. يشار إلى أن الحكومة تملك نحو 48% من أسهم البنك، عبر صندوق الاستثمارات العامة 21.75% والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية 16.72% والمؤسسة العامة للتقاعد 9.18%.
See this content immediately after install