Zamen | زامن
التعاون الخليجي يرفض الزج باسم قطر في تفجير بمصر
عبر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني عن انزعاج دول المجلس من الزج باسم قطر في تفاصيل جريمة تفجير الكنيسة البطرسية في القاهرة في الـ 12 من هذا الشهر، واعتبر ذلك أمرا مرفوضا.وأكد الزياني أن موقف دول مجلس التعاون جميعها من الإرهاب ثابت ومعروف، وأنها أدانت هذه الجريمة البشعة، وأكدت تضامنها ووقوفها مع الشقيقة مصر في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية، لأن أمن مصر من أمن دول المجلس.وأضاف أن التسرع في إطلاق التصريحات دون التأكد منها يؤثر على صفاء العلاقات المتينة بين مجلس التعاون ومصر.وأكد على ضرورة التواصل في مثل هذه القضايا الأمنية وفق القنوات الرسمية لتحري الدقة قبل نشر بيانات أو تصريحات تتصل بالجرائم الإرهابية.وكانت الداخلية المصرية قد اتهمت في بيان عناصر من جماعة الإخوان المسلمين بالضلوع في تفجير الكنيسة البطرسية.وقالت إن طبيبا مصريا يدعى مهاب مصطفى السيد قاسم هو المخطط لهذه العملية، واتهمته بتلقي تعليمات ودعم لوجستي ومالي من قيادات إخوانية في قطر لزعزعة استقرار البلاد وإثارة الفتن وشق الصف الوطني.وعبرت الخارجية القطرية عن شجبها واستنكارها التفجير الذي استهدف الكنيسة البطرسية في العاصمة المصرية، كما عبرت عن رفضها الزج باسم قطر في هذا العمل الإرهابي بذريعة زيارة المشتبه به مهاب مصطفى الدوحة عام 2015.وأكدت أن المشتبه به دخل قطر وفق الإجراءات القانونية المعمول بها، شأنه شأن مئات الآلاف ممن يسمح لهم بالدخول للعمل أو الزيارة.وأكدت الخارجية القطرية أن السلطات في الدوحة لم تتلق أي طلبات من السلطات الأمنية المصرية أو من الشرطة الجنائية العربية أو الدولية تحول دون السماح للمشتبه به بدخول دولة قطر أو القبض عليه.
See this content immediately after install