Zamen | زامن
السيارات ذاتية القيادة تمنع الحوادث وتوفِّر الوقود.. هل تصلح للطرق التقليدية؟
مع ظهور السيارات الذكية وتطورها، تسعى الولايات المتحدة أيضاً لتطوير الطرق لتصبح طرقاً ذكية تماماً كالسيارات. ويقول مصممو تلك الطرق إنها ستمنع وقوع الحوادث، كما ستقلل الوقت المطلوب للتنقل، وتساعد السائقين على توفير الوقود.ورغم أن عدداً قليلاً من الطرق في الولايات المتحدة تتضمن تكنولوجيا متطورة، تسعى البلاد إلى مزيد من التطوير للطرق بحيث يمكنها التواصل مع السيارات ذاتية القيادة من مختلف العلامات التجارية، إذ تختلف طريقة تلقي البيانات من سيارة لأخرى، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.وأصبحت السيارات ذاتية القيادة تمتلك القدرة على السير كنظيرتها التقليدية في محاولة لمساعدتها على التعرف على الأخطار المختلفة والاستجابة لها على الطريق، كما تقول الكثير من الشركات المنتجة لهذه السيارات إنها ستصبح أكثر أماناً من السيارات التقليدية، وإنها سوف تسهم في إنقاذ 35 ألف روح نفقدها سنوياً بسبب حوادث الطرق، بحسب تقارير نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.ومع ذلك، ولكي يتمكن ملاك هذه السيارات الذكية من خوض تجربة كاملة يمكنهم فيها اختبار قدرات سياراتهم بالكامل، يجب أن تتعلم الطرق نفسها بعض الحيل.يقول المخططون إن الطرق الذكية بإمكانها أن تساعد في تقليل الوقود المستهلك، من خلال إرسال إشارة للسيارات لتسير بسرعات ثابتة، دون أن تتوقف وتواصل السير لعدة مرات، كما تزيد من سعة الطريق من خلال تمكين السيارات من التحرك بالقرب من بعضها بشكل آمن دون توقف المرور أو وقوع حوادث، بحسب ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.
See this content immediately after install