Zamen | زامن
من المسؤول عن إدماننا للتقنية ؟
كتب ً«توني شوارتز» في مقالة له في جريدة «نيويورك تايمز» قائلًا «كلُّ من أعرفه تقريبًا هو مدمنٌ على الإنترنت بطريقة أو بأخرى». إنها شكوى منتشرةٌ هذه الأيام. هناك سيل متدفق من المقالات والعناوين تتهم الإنترنت وتطبيقاتِه ومواقعَه الاجتماعيةَ والألعابَ بأنها ما يجعلنا ندمن اللهو.لا مجال للشك في أن كل من يتعرض للإنترنت يجد صعوبةً بالغةً في تركِهِ. انظر مِن حولِك، كلُّ الناس مهووسون بأجهزتهم. الكثير منا يجد صعوبة في المهام التي تحتاج إلى التركيز، وسهولة في مشاركة التحديثات والمنشورات. علق أحدُ الزوار ساخرًا على مقالة «شوارتز» آنفة الذكر بأنه قد تفقد بريده الإلكتروني حوالي ست مرات خلال قراءته لتلك المقالة الممتازة.هناك شيء مختلف حول هذه التقنيات، فهي منتشرة، ومتوفرة، وتستدرجنا، ولكن خطأُ مَن هذا الذي جعلنا نفرط في استعمالها؟ للجواب على هذا يجب أن نفهم الأشياء التي نتعامل معها، هناك أربعة أطراف تجرنا إلى الإدمان، وربما لا تكون هي نفسها التي نتوقعها.
See this content immediately after install