Zamen | زامن
الجيش العراقي يتقدم شرقي الموصل ويتكبد خسائر
قتل العشرات من أفراد القوات العراقية بسيارات ملغمة شرقي مدينة الموصل، في حين يواصل الجيش تقدمه في الأحياء الشرقية للمدينة، وسط تأكيدات أميركية بأن أكثر من ألفي عنصر من تنظيم الدولة قتلوا أو أصيبوا في معركة الموصلوذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن 14 من أفراد قوات التدخل السريع العراقية قتلوا وأصيب آخرون، في هجوم بسيارة ملغمة في حي النور (شرقي الموصل)؛ أسفر كذلك عن تدمير أربع عربات من نوع "همر".وكانت وكالة أعماق أعلنت مقتل 26 من أفراد القوات العراقية في هجومين بسيارتين ملغمتين، واشتباكات في حي التأميم (شرقي الموصل).وقالت مصادر طبية وشهود عيان إن ثمانية أشخاص من عائلة واحدة -بينهم أربعة أطفال- قتلوا في قصف لطائرات التحالف الدولي على حي الفلاح (شرقي الموصل).وكان القائد في جهاز مكافحة الإرهاب التابع للجيش العراقي الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي قال في وقت سابق إن "قواتنا بدأت اليوم اقتحام حي الفلاح في الساحل الشرقي للمدينة، ضمن خطة للتوجه إلى ساحلها الغربي".ولفت إلى أن قواته تبتعد حاليا نحو ثلاثة كلومترات عن حافة نهر دجلة الذي يشق الموصل نصفين.وحققت القوات العراقية تقدما شرقي الموصل أمس على حساب تنظيم الدولة بفرض السيطرة على عدة أحياء، فقالت مصادر عسكرية عراقية إن قواتها استعادت السيطرة على أحياء القادسية الأولى والمشراق والمرور في المحور الشرقي للمدينة، بعد قتال عنيف مع تنظيم الدولةمن ناحية أخرى، بثت وكالة أعماق تسجيلاً مصوراً يظهر حفرة كبيرة خلّفها قصف طائرات التحالف عند المدخل الشرقي للجسر القديم وسط الموصل، وهو آخر جسر ما زال في الخدمة، مما منع الأهالي من استخدامه للتنقل بالمركبات بين جانبي المدينة.
See this content immediately after install