Zamen | زامن
5 أسباب تمنع شيكابالا من العودة لمنتخب مصر
مطالبة جماهيرية من قبل أنصار نادي الزمالك في الأيام الأخيرة بضم محمود عبدالرازق شيكابالا، لصفوف منتخب مصر الأول، عقب تألق اللاعب بشدة في المواجهة الأخيرة أمام المقاولون العرب، بالدوري العام.التقرير التالي نرصد من خلاله 5 أسباب تعيق شيكابالا عن العودة لصفوف منتخب مصر، وهي:أولاً: صلاح وفتحيوجود محمد صلاح ومصطفى فتحي في مركز الجناح الأيمن مع وليد سليمان أيضاً يصعب كثيراً من تواجد لاعب اّخر في هذا المركز، حيث يعتمد جهاز الفراعنة بشكل كلي على سرعة وانطلاقات صلاح في المباريات الحاسمة فضلاً عن وضع مصطفى فتحي بديلاً له لما يتميز به من سرعة ورشاقة وقدرات تهديفية، بالاضافة إلى تألق وليد سليمان في المباريات الأخيرة للأهليثانياً: مستوى اللاعب مع المنتخبرغم من حصوله على عدة فرص مع منتخب مصر في وقت سابق، إلا أن شيكابالا ظهر بمستوى مغاير تماماً عما يظهر به بقميص الزمالك، حيث لم يترك أي بصمة تذكر تشفع له في العودة لصفوف الفراعنة، وهو ما دعى لتأكيد الخبراء على أن شيكا لاعب محلي وليس دولي.ثالثاً: عامل السنمن الملاحظ أن كوبر لا يفضل الاعتماد على لاعبين تعدوا الثلاثين من عمرهم في شغل المراكز الأمامية لمنتخب مصر، والتي تحتاج إلى سرعات كبيرة ومعدل لياقة مرتفع حسب خطته وطريقة لعبه، لذلك نجد ترزيجيه وصلاح ومضان صبحي وباسم مرسي وأحمد كوكا يمثلون الخط الأمامي للفراعنة، في الوقت الذي ضم خلاله بعض العناصر مرتفعة العمر مثل باولو لظروف اضطرارية وقهرية.رابعاً: أزمات اللاعبالتزام كوبر الشديد يجبره على عدم الاستعانة بشيكابالا المشاكس في صفوف منتخب الفراعنة، حيث يحفل تاريخ اللاعب بالأزمات والمشاكل على مدار تاريخه الكروي، وهو ما كان سبباً رئيسياً في استبعاد حسام غالي عن صفوف منتخب مصر رغم نفي وتكذيب أعضاء الجهاز الفني.خامساً: تذبذب المستوىشيكابالا لا يحتلف على مهارته إثنين من جماهير الكرة المصرية، إلا أنه من النوعية التي تلعب "بالمزاج" بمعنى أنه يسير على سطر ويترك اّخر، فتجده متألقاً في مباراة يصنع ويسجل ويصول ويجول وفي مباراة أخرى متراجع المستوى بشدة غير قادر على صنع الفارق مع الفريق لتجده الخيار الأول في الاستبدال من قبل مديره الفني.اربح آي فون 7 بالتعاون بين UAE Exchange وسبورت 360 عربية ..
See this content immediately after install