Zamen | زامن
الملك سلمان في الكويت الأسبوع المقبل
يزور الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الكويت الأسبوع المقبل، وسط ترجيح مصادر نفطية خليجية أن يعلن البلدان استئناف إنتاج حقل الخفجي النفطي المشترك، بينما اختتم وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان أمس الثلاثاء زيارة قصيرة للكويت استمرت ساعات.وأفادت صحيفة الجريدة الكويتية بأن الملك سلمان سيصل الكويت في 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل في زيارة تستمر ثلاثة أيام، وذلك بعد مشاركته في القمة العربية التي تستضيفها البحرين في 6 و7 من الشهر نفسه.وذكرت صحيفة الحياة أن السبهان كان في زيارة قصيرة للكويت أمس استمرت ساعات التقى خلالها الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي ونائبه خالد الجار الله.وقال السبهان للحياة إن الزيارة كانت طبيعية جدا، والمملكة والكويت جسدان بروح واحدة، ومثلهما بقية دول الخليج العربي.ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في صناعة النفط الخليجية أن السعودية أعطت الضوء الأخضر لاستئناف استخراج النفط من حقل الخفجي المشترك الواقع في المنطقة المحايدة بين البلدين.استئناف الإنتاجوكان وزير النفط الكويتي بالوكالة أنس الصالح أفاد مجلس الأمة في مارس/آذار بأن الكويت والرياض توصلتا إلى اتفاق على استئناف الإنتاج من الخفجي بكميات صغيرة، من دون أن يحدد موعدا لذلك.وتوقف العمل في حقل الخفجي الذي كان ينتج أكثر من ثلاثمئة ألف برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول 2014، وعللت السعودية وقف الإنتاج في حينه بمخاوف بيئية. كما توقف الإنتاج في حقل الوفرة الواقع أيضا بالمنطقة المحايدة في مايو/أيار 2015، وكان إنتاج هذا الحقل يناهز مئتي ألف برميل يوميا.وقالت الكويت بعيد توقف الإنتاج في الحقل إن السعودية أقدمت على هذه الخطوة منفردة بسبب مخاطر تلوث على الرغم من أن الاتفاق بين البلدين ينص على مهلة إنذار لخمس سنوات قبل خطوة مماثلة.وبدأ الجانبان في يونيو/حزيران 2015 مباحثات للتوصل إلى حل بشأن الحقل الذي كانت تشغله شركة نفط الكويت وشركة أرامكو النفطية السعودية.وفي مذكرة اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية طلبت شركة نفط الكويت من موظفيها اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة إنتاج النفط الخام من حقل الخفجي "في أقل فترة ممكنة".
See this content immediately after install