Zamen | زامن
عبوتان من مشروبات الطاقة لحجز غرفة الطوارئ في المشفى
اضطرابٌ في ضرباتِ القلب يودي بشابٍ في الـ 28 من عمرِه إلى قسمِ الطوارئ في أحد مستشفياتِ الولايات المتحدة الأمريكية. بدأت الأعراضُ بحالةٍ من التقيّؤ المدمي، ولدى فحص المريض من قِبل الأطباء وُجدَ أن معدّل ضربات قلبِه قد بلغ الـ 130 نبضةً/الدقيقة، إضافةً إلى معاناتِه من البدانة. وبمتابعةِ الفحص تأكّد أنه يعاني من الرّجفان الأُذيني الذي يعتبر المسبب الأكثرَ شيوعاً لاضطرابِ النظُم القلبية. وبحسبِ المعلومات التي أفصحَ عنها الشّاب فإنه يتناول، وبشكلٍ يوميّ، عبوتين من مشروبات الطاقة بمحتوى كافيئين يبلغُ 320 ملغ، إضافةً إلى عبوتين أو ثلاث من البيرة. وفيما عدا ذلك، لم يجد الأطباء أي سبب آخر قد يرتبطُ باضطراب نُظُم القلب لديه. قامت الطبيبة Maryam Sattari من جامعةِ فلوريدا بمتابعةِ الحالة ونشرِ النتائج التي حصلت عليها في مجلةِ طب الإدمان Journal of Addiction Medicine الصادرة رسمياً عن الجمعية الأمريكية لطب الإدمان American Society of Addiction Medicine (ASAM). وبحسب Sattari فإن استهلاك مشروبات الطاقة كان له دورٌ كبير في الأعراض التي ظهرت على الشاب، خاصةً وأنَّ العبوةَ الواحدةَ من مشروبِ الطاقة الذي كان يستهلكُه تحتوي على 160 ملغ من الكافيئين، وهي كمية مرتفعةٌ جداً تعادلُ أربعَة أضعافِ المحتوى الموجود في المشروبات الحاوية على الكافيئين Caffeinated soft drinks. ولدى مراجعةِ الدراساتِ السابقةِ حولَ ارتباط مشروبات الطاقة ببعض الاضطرابات القلبية وُجدت ثماني حالاتٍ موثّقة ربطَت هذه الاضطرابات مع نوعين من مشروبات الطاقة المتوافرة في الأسواق، وقد عملَ الباحثون في الدراسات السابقة على تقصّي الأسباب التي أدت إلى ظهورِ هذا التأثير، واقترَحَ بعضهُم احتواءَ مشروبات الطاقة على بعضِ المكونات الأخرى التي يمكنُ أنْ تعملَ على زيادةِ فعاليةِ الكافيئين مثل مركبِ التاورين Taurine، إضافةً إلى الجمعِ بين مشروبات الطاقة والكحول أو الأدوية المحظورة، أو تعرّض الشخص لمستويات مرتفعة من الإجهاداتِ والضغوط النفسية. وبعد إتمامِ مراجعةِ الأبحاثِ السابقة، خلُصَ الأطباءُ إلى وجودِ دليلٍ "غيرِ حاسمٍ" يشيرُ إلى ارتباط المستويات المرتفعة للكافيئين في مشروبات الطاقة مع اضطراب نُظُم القلب وغير ذلك من المضاعفات القلبية، وعليهِ يشّجعُ الباحثون جميعَ الجهاتِ الصحيّةَ على أخذِ الكميةِ المستهلكةِ من مشروباتِ الطاقةِ بعين الاعتبار كإحدى مسبباتِ اضطراب النظم القلبية وخاصةً لدى المرضى الشباب والذين لا يعانون من حالاتٍ أخرى قد ترتبط عادةً بهذا الاضطراب. وعلى الرّغم من أنّ هذه النتائجَ ليسَت حاسمةً بعد، إلّا أنّها تستوجبُ زيادةَ الوعي حول الكمياتِ التي نستهلِكُها من هذه المشروباتِ وغيرها من مصادرِ الكافيئين وعدمَ تناولها بكمياتٍ عشوائية. المصدر:
See this content immediately after install