Zamen | زامن
لماذا لا يجب على ريال مدريد إقالة زيدان في الوقت الحالي؟
نشر موقع "سكاي سبورتس" تقريرا، تحدث فيه عن الخطر المحدق بريال مدريد إن أقدم على إقالة المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، خاصة وأن هذا المدرب العالمي يمر بظروف صعبة جراء النكسات المتتالية التي أصابت النادي الملكي. وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن لوس بلانكوس يقف في مواجهة الكثير من القرارات التي يجب أن يتخذها حتى يخرج من عنق الزجاجة ويزيح عن نفسه سوء الطالع الذي يلاحقه منذ فترة، غير أن هذه القرارات يجب ألا تتضمن قرار الاستغناء عن خدمات زين الدين زيدان. وذكر الموقع أن زيدان قد تعرض لضغوط كبيرة بعد مشاهدته فريقه الملكي يُهزم بهدف مقابل لا شيء أمام فياريال على ملعبه برنابيو، وهي هزيمة تركت ريال مدريد برصيد انتصار وحيد في المباريات الخمسة الأخيرة التي خاضها في جميع المسابقات. وأشار الموقع إلى أن هذه الهزيمة كانت الثانية على التوالي التي لحقت بالفريق على ملعبه، وجعلته الأقرب إلى منطقة النزول بمجموع 16 نقطة مقارنة بغريمه التقليدي ومتصدر الدوري الإسباني، برشلونة، الذي يفوقه بفارق 19 نقطة. وذكر اللاعب السابق، تيري غيبسون، خلال البث الأسبوعي لليغا على موقع سكاي سبوترس، أن الوقت غير مناسب لإحداث هذا التغيير، على الرغم من أن الفريق بأمس الحاجة إلى بعض التغييرات. ونقل الموقع عن غيبسون أن "ريال مدريد يمر بصعوبات جمة، ولكن، لا أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للتخلي عن خدمات المدرب زين الدين زيدان، وإن نجحت تلك الخطوة في وقت سابق عندما تم تغيير المدرب رافاييل بينيتيز. وتجدر الإشارة إلى أن ذلك القرار مثّل الخيار الأخير آنذاك لرئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، وجاء استجابة لرغبة جماهيرية بتغيير المدرب". وأضاف الموقع على لسان غيبسون: "أعتقد هذه المرة أن على الجميع أن يتآزروا وأن يتخذوا قرارات كبيرة". علاوة على ذلك، يرى غيبسون أن هذه القرارات تتعلق أساسا باللاعبين، كما ينبغي على ريال مدريد أن يقوم بانتداب أسماء كبيرة لإدخال روح جديدة على الفريق، وإن تسبب ذلك في عدم رضا بعض كبار اللاعبين في النادي. كما أوضح غيبسون قائلا: "ربما ليس من الضروري أن يجري الفريق بعض التغييرات في الميركاتو الحالي، ولكن عليه أن يفكر في اتخاذ قرارات تتعلق بانتداب لاعبين جدد والتخلي عن خدمات البعض من داخل الفريق". وأورد الموقع نقلا عن غيبسون أنه "لا بد من صرف الأموال، حيث يجب على النادي أن يدعم المدرب، الذي عليه بدوره أن يستعد لانتداب كبار اللاعبين. وبالإمكان القول إن ريال مدريد يعد أكبر ناد في العالم، لذا لا يمكن أن يلعب لاعبوه دون التعرض لضغوط أو قيود فيما يتعلق بمواقفهم، وبمجرد النظر إلى مقاعد البدلاء، تتجلى هذه الضغوط". كما يعتقد غيبسون أن حالة الرضا عن النفس هي من أوصلت الفريق إلى هذه الوضعية من فقدان للحضور البدني والانعدام التام للثقة بين اللاعبين. وأشار اللاعب السابق إلى أن فوز فياريال جعله يقترب من النادي الملكي الذي يحتل المرتبة الرابعة، بفارق نقطة واحدة، وجعل إشبيلية يبتعد عن صاحب المركز الخامس بفارق ثلاثة نقاط. في الأثناء، يرى غيبسون أن ريال مدريد قد ينهي الدوري في المرتبة الرابعة، إلا أنه لا يعتبر أن هذه النتيجة حتمية. وبشأن احتمال إنهاء ريال مدريد للدوري وهو يحتل المرتبة الرابعة، أجاب غيبسون أن "هذا أمر لا يصدق ولكنه ممكن". وأوضح الموقع على لسان غيبسون أن "النادي سيتمكن من الحفاظ على المرتبة الرابعة ولكن يجب ألا ينسى مطامع فياريال. فعلى الرغم من أن النادي يُعدّ محظوظا نوعا ما لأن لاعبي إشبيلية لا يبلون بلاء حسنا، إلا أنه بسبب ذلك الفوز الذي حققه فياريال في عطلة آخر الأسبوع وتقليصه للفجوة، وجد ريال مدريد نفسه ملزما على العمل بجدية وألا يركز فقط على دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا". وفي الختام، أكد غيبسون أن الفريق ينتظره عمل كبير، ولا يجب أن يرضى بالمرتبة الرابعة، كما لا بد من أن يحاول العمل على التأهل الآلي لدوري أبطال أوروبا. وعلى الرغم من أن الفريق أصبح خارج سباق الليغا، إلا أن أمامه الكثير ليقدمه حتى لا يضطر لخوض مباريات التأهل لدوري أبطال أوروبا.
See this content immediately after install