Zamen | زامن
جنيف تستقبلك في الصالون الدولي للساعات الراقية
أعلنت مدينة جنيف أنها سوف تسمح بدخول الجمهور والسياح في اليوم الأخير من فعاليات “الصالون الدولي للساعات الراقية” وذلك للمرة الأولى في تاريخه، إذ كانت الزيارات في دوراته السابقة تقتصر فقط على المتخصصين في هذا المجال وعلى كبار الزوار والمدعوين. كما تزخر تلك المدينة بالعديد من الأنشطة الترفيهية والسياحية خلال فصل الشتاء.واكتسبت صناعة الساعات العريقة في سوبسرا شهرة واسعة على مرّ التاريخ، لتصبح هذه الحرفة العريقة إحدى مزاياها الجذابة والفريدة من نوعها. ويمكن في متحف ومتجر “باتيك فيليب” يتيح لك اكتشاف أكبر تجمع للعلامات التجارية من 16 إلى 20 يناير 2017 في الصالون الدولي للساعات الراقية في دورته السابعة والعشرين، وهو يسلّط الضوء على آخر الإبداعات في صناعة الساعات. وللمرة الأولى سيُفتح هذا الصالون أمام الجمهور في يومه الأخير. ولتجربة أكثر عمقاً في عالم صناعة الساعات، تُعرِّف “جولة جنيف للساعات” الضيوف على الرموز العديدة لهذه الصناعة في المدينة وتساعدهم على التأمل بالعلامات التجارية والمتاجر الفاخرة Millionaire Booklet التي تشكل محط أنظار الجميع من مختلف أنحاء العالم أجمع.من جهة أخرى، تتمتع جنيف بموقع مثالي وتشتهر بأنها أفضل “بوابة إلى جبال الألب”، إذ يمكن للعائلات أو المتزوجين حديثاً أو المسافرين مع الإشارة إلبى أن هناك العديد من الرحلات الجوية الأسبوعبية المباشرة تسهّل الوصول إليها من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لكي يختبروا أفضل ما تقدمه أوروبا في الشتاء.ويمكن لمحبي التزلج زيارة بعضاً من أشهر المنحدرات الثلجية في العالم عند أقدام “مون بلان”، أعلى جبل في القارة، أو في غلاسييه 3000، أشهر مناطق التزلج على الأنهار الجليدية في سويسرا.هناك أيضاً طريقة أخرى للاستمتاع بالثلج من خلال رحلة في مركبة مخصصة للسير على مسار تم إعداده مسبقاً بطول 20 كيلومتراً في منطقة “براز دو ليس”.وعلى بُعد دقائق من وسط مدينة جنيف يمكن للزوّار الصعود بعربة نقل بالكابلات، إلى المرتفعات المذهلة لجبل “مون ساليف” ومن هناك، سوف يستمتعون برؤية مناظر مدهشة لجنيف ومحيطها. وفي أي وقت يكون المشي لمسافات طويلة ممكناً، قد يشكّل التزلج أيضاً اختياراً آخراً حسب حالة الثلج.وللاستراحة بعد النشاطات والرياضات الشتوية، يمكن للمسافرين تجديد حيويتهم في العديد من المنتجعات الصحية الفاخرة، مع منتجات حصرية للعناية بالجسم وعلاجات المنتجعات الصحية المتوفرة في المدينة. في أجواء دافئة ومرحِّبة مع ذلك متفرّدة، تقدم منتجعات “مون بلان” الصحية مجموعة من العلاجات المميزة.وتتمتع جنيف أيضاً، بشهرة واسعة في فنون تحضير الطعام مع مأكولات محلية خاصة، بالإضافة إلى أطباق المطابخ الراقية، وتتميز بمجموعة واسعة من المطاعم الحائزة على شهادة “نجوم ميشلان”، يقودها طهاة مبدعون.ولا يكتمل أي وصف أو حديث عن جنيف من دون ذكر تقاليدها وتميّزها في صناعة الشوكولا. وتنظم المدينة “جولة شوكولا فافارجيه الموجّهة”، بالإضافة إلى جولة ثقافية وعلى الدراجات الهوائية عن تذوّق الشوكولا وقراءة نصوص لكتّاب ذائعي الصيت.وترحب جنيف بجميع زوّارها للاحتفال بأقدم تقليد فيها “يوم التسلّق في ديسمبر 2016. ستجعل هذه الأيام الثلاث للحدث وإحياء ذكرى غالية كل واحد يعيد عيش فصل رئيس من تاريخ جنيف، عندما واجهت المقاومة من سكان تلك المدينة جنود دوق سافوي في سنة 1602. لليوم، وبعد مرور 400 سنة، ما زالت المدينة تسترجع هذا الحدث مع احتفالات تمتد على مدى عطلة نهاية الأسبوع .
See this content immediately after install