Zamen | زامن
اكتشاف الجينات المسؤولة عن شيخوخة الدماغ
اكتشف باحثون في المركز الطبي لجامعة كولومبيا الجين المسؤول عن شيخوخة الدماغ والتي غالبا ما تبدأ منذ سن 65، وإن أهمية هذا الاكتشاف ترتبط بفهم أكبر للمرض وتسهيل لعملية العلاج والوقاية. يقول مشرف البحث “Asa Abeliovich” الحائز على دكتوراه في علم الأعصاب والأمراض من معهد “Taub”: “يمكننا ملاحظة مرض الشيخوخة عن طريق فحص القشرة الدماغية الأمامية، وبعد مدة من البحث توصلنا إلى أن الذين يعانون من مرض الشيخوخة لديهم جين يسمى “TMEM106B” وذلك بعد العديد من الملاحظات.” وقد حددت الدراسات الجينات التي تزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات العصبية، فعلى سبيل المثال، يسبب بروتين E (APOE) مرض الزهايمر، ولكن كما وضح الدكتور “Herve Rhinn” من قسم الأمراض وعلم بيولوجيا الخلية من المعهد ذاته: بشكل عام لا تفسر الجينات إلا جزءًا صغيرًا من هذه الأمراض لأن العامل الأساسي لأمراض الشيخوخة هو التغير الدماغي مع التقدم في السن، وهذا ما يجعلنا نسأل “هل مرض الشيخوخة الناتج عن الجينات هو حالة طبيعية؟” أثناء الدراسة قام الطبيبان Abeliovich وRhinn بتحليل البيانات الوراثية ل1904 دماغ سليم ووجدوا أن زيادة خطر الإصابة بالشيخوخة متعلق بالعمر، ووجدوا أيضًا أن امتلاك جينات معينة مرتبط بخطر أعلى للإصابة بالشيخوخة. ويوضح الدكتور Rhinn: إن الجين الذي يسبب مرض الزهايمر والمسمى (TMEM106B) شائع جدًّا بين البشر ويبدأ بالتأثير على الإنسان بدءًا من سن 65. واكتشفوا أيضًا مادة أخرى تسبب الزهايمر تتشارك مع الجين (TMEM106B) في التسبب بالإصابة بالشيخوخة. ويوضح الدكتور Abeliovich قائلًا: “إن كنت مصابًا بمرض الشيخوخة فستصاب بمرض دماغي (الزهايمر)، أما لو كنت مصابًا بمرض دماغي فسوف يؤدي ذلك حتمًا لإصابتك بالشيخوخة”.
See this content immediately after install