Zamen | زامن
ما بين حذر زيدان وتراجع BBC .. ريال مدريد ليس في أفضل أحواله
عاش ريال مدريد أيام عصيبة بعد إهدار الفريق 4 نقاط في جولتين متتاليتين من الدوري الإسباني، الفريق الأبيض الذي حقق 16 انتصار متتالي في الدوري الإسباني وجد نفسه في موقف صعب بعد اخفاقه في إثبات جدارته حينما خاض مواجهات صعبة ضد فرق المقدمة في الليجا خلال بداية الموسم الحالي.تعثر ريال مدريد في جولتين متتاليتين أمر غير مبرر مهما كانت الأسباب التي أدت إلى ذلك خصوصاً أن قوة الفريق الهجومية الضاربة كانت حاضرة خلال المباراتين، وفي مباريات من هذا النوع يجب أن يكون الريال حاضر هجومياً حتى يستطيع تحقيق الانتصار.حذر زين الدين زيدان الإيجابي يتحول إلى مبالغة سلبية من الفريقالحذر والواقعية التي ظهر بها ريال مدريد في العديد من المباريات الصعبة والحساسة الموسم الماضي يبدو أنها ألقت بظلالها على عقلية الفريق خلال بداية الموسم، حيث انتقل الفريق من الحذر ضد الكبار وفي المباريات المصيرية مثل نصف نهائي دوري أبطال أوروبا إلى الحذر على ملعبه أمام فرق مثل سيلتا فيجو وفياريال، أو الحذر المباغ به خارج ملعبه مثل مواجهة إسبانيول.واقعية لاعبي ريال مدريد ومحاولتهم تحقيق الانتصار بدون تقديم أداء هجومي هادر لم يكن ناجح وفعال ضد فياريال ولاس بالماس في ظل تقديم الفريقين أداء متماسك دفاعياً ومتزن، وصلب من الناحية الذهنية.زيدان كان قلقاً من هذا الدخول البطيء لأجواء المباريات والأداء السلبي من الفريق، والهدوء المبالغ به من الناحية الهجومية، مما دفعه للتصريح علناً بذلك بعد التعادل مع فياريال والإشارة إلى أن هناك مشكلة يجب أن تحل داخل الفريق.وفي الحقيقة شاهدنا في الشوط الأول ضد لاس بالماس أداء هجومي قوي وضغط عالي على حامل الكرة، وسرعة كبيرة في التمرير مما جعل الريال قوي من الناحية الهجومية، لكن المشكلة أن الفريق لم يستغل المساحات في ملعب الخصم وتسرع في تسجيل الهدف.والمشكلة الأخرى أن بعد تسجيل هدف التقدم الثاني عاد الريال إلى الواقعية المبالغ بها، لاس بالماس كان محبط في ذلك الوقت ويستطيع ريال مدريد الإجهاز عليه بالهدف الثالث لكن الفريق اختار الحذر والتراجع وقتل الوقت، وصحيح أن هذه الأمور جيدة وليست سيئة لكنها يجب أن لا تتوافق مع فقدان الرغبة في شن هجمات إضافية وتسجيل هدف ثالث في شباك الخصم، وفي حال حدث ذلك فإن النار تحرق من يلعب بها.
See this content immediately after install