Zamen | زامن
ثورة بركان عملاق سببت هلاكا لحضارة قديمة
اتضح لعلماء في الجيولوجيا من جامعة كليرمون الفرنسية أن ثورة بركان عملاق في جزيرة سانتوريني سببت هلاكا للحضارة المينوسية في جزيرة كريت في عام 1628 قبل الميلاد.أسفرت ثورة البركان تلك عن طفح كميات هائلة من الحمم البركانية وتدفقها إلى بحر إيجه ما أدى إلى نشوء موجات تسونامي عالية جدا.وكان أرخبيل سانتوريني جزيرة واحدة قبل ثورة البركان المذكورة التي هدمت المنطقة الوسطى من الجزيرة وتركت في موقعها حفرة حجمها 133 كيلومترا مربعا ابتلعها البحر. وكان سبب خراب الجزيرة نشوء موجات التسونامي الهائلة التي بلغ ارتفاعها بداية 35 مترا ثم انخفض إلى ما هو أعلى من 10 أمتار عند وصولها إلى جزيرة كريت الأمر الذي يعلل وجود رمال بحرية وغيرها من آثار وجود ماء البحر في غرف وقاعات القصر الملكي وفي غيره من بقايا القصور في الجزيرة.واتضح للعلماء الفرنسيين من خلال بحوثهم أن ثورة البركان المذكورة وقعت بعد أن امتلأت حجرة الصهارة Magma chamber التي كانت موجودة في أسفل البركان بصخور منصهرة جديدة سخنت احتياطات الصهارة المحلية وجعلتها تتوسع وتمزق الجزيرة إِرْباً إِرْباًعند اندفاعها من باطن الأرض وانبثاقها من فوهة البركان بكمية زاد حجمها عن 16 كيلومترا مربعا ما أدى إلى تشكل موجات التسونامي وغير أشكال التضاريس في قاع البحر في المنطقة.وتوصل المختصون إلى أنه لا بد من أن نعير البراكين العملاقة خاصة اهتماما زائدا إذا وقعت هذه البراكين في جزر.المصدر: نوفوستيأندريه موخين
See this content immediately after install