Zamen | زامن
“نيسان” تهدد الحكومة البريطانية بنقل مصانعها إلى فرنسا واسبانيا
هددت شركة «نيسان» لصناعة السيارات الحكومة البريطانية بتقليص عملياتها فى المملكة المتحدة إذا لم تضمن لها الحكومة الشروط التجارية التنافسية مع أوروبا. ونقلت صحيفة «فاينانشيال تايمز» عن اثنين من الأشخاص الذين شاركوا فى المفاوضات حول مستقبل الاستثمار فى مصنع «سندرلاند» التابع للشركة والذى تبلغ طاقته الإنتاجية 60 ألفاً من طراز«إثيريا» سنوياً. وخلال المحادثات التى أدت إلى عقد لقاء بين تيريزا ماى، رئيسة الوزراء ورئيس شركة «نيسان» كارلوس غصن، أعلنت شركة صناعة السيارات اليابانية أنها مستعدة لتحويل الإنتاج إلى مصانعها الإسبانية والفرنسية فى خطوة من شأنها أن تؤدى إلى إغلاق المصنع البريطانى ومواقع أخرى فى المملكة المتحدة. وكان المصنع البريطانى التابع للشركة، والذى يوظف نحو 7 آلاف شخص قد أعلن عزمه انتاج سيارتين جديدتين فى 2019. وقام المصنع يتصنيع حوالى ثلث إجمالى الإنتاج البريطانى من السيارات الذى بلغ نحو 1.6 مليون سيارة العام الماضي. وأوضحت الصحيفة، أن إغلاق مصنع «سندرلاند» سيدفع شركة صناعة السيارات لتحديد موقع عمل مستقبلى خارج بريطانيا. وتطالب شركات صناعة السيارات المتنافسة فى الوقت الراهن بنفس الضمانات المقدمة لـ«نيسان» لحمايتها من تأثير الخروج من الاتحاد الاوروبي. ويواجه مكتب رئيسة الوزراء مكالمات كثيفة من المعارضة للكشف عن التفاصيل الدقيقة لموقف شركة «نيسان» بما فى ذلك الإعلان عن أى تعهدات سرية قد تكون الحكومة البريطانية قدمتها للشركة. وتحدث البعض على إمكانية تقديم وعود بخفض ضرائب الشركات، أو التعهد بتقديم تعويضات إذا فقدت بريطانيا حق الدخول إلى السوق الأوروبية الموحدة، وأشار غصن، إلى أن تأمين فرص العمل والاستثمار هو موضع ترحيب، ولكن الطريق الصعب ينتظرنا. وأنتج المصنع البريطانى أكثر من 500 ألف سيارة طراز «قاشقاى» سيارات الدفع الرباعى وتم تصدير ما يقرب من 80% منها إلى الولايات المتحدة.
See this content immediately after install