Zamen | زامن
فيس بوك تفاوض لشراء برامج فيديو خاصة بها
حتى الآن كل المحتوى من الفيديو الذي ينشر على الشبكة الاجتماعية الأكبر هو ملك المستخدمين الذين يسجلونه. فيس بوك تريد الدخول إلى المنافسة عبر شراء تراخيص حصرية لمحتوى الفيديو لبثه عبر الشبكة الاجتماعية للمستخدمين. بدأت فيس بوك بإجراء محادثات مع عدة شركات وقنوات تلفزيونية ومنتجي الفيديو لشراء حقوق ترخيص المسلسلات والبرامج من أجل عرضها على الشبكة الاجتماعية. وتنوعت المحادثات ما بين البرامج الرياضية والألعاب وغيرها سواء كانت بسيناريو أم حرة. سبق لفيس بوك أن تفاوضت مع عدة جهات لنشر محتوى فيديو أصيل خاص بهم على الشبكة الاجتماعية لقاء رسوم مالية محددة. وأشارت التقارير إلى أن الشركة دفعت أكثر من مليون دولار لعدة حسابات من أجل البث المباشر فقط. هذا يعني أن فيس بوك تحاول أن تصبح مثل نتفلكس و أمازون بحيث يكون لها إنتاجها الخاص من الفيديو، لكنها حالياً في المراحل المبكرة للغاية. وقدمت فيس بوك تبويب خاص في تطبيقها يمكن من خلاله الوصول لمحتوى الفيديو. وتبحث الشبكة الاجتماعية حالياً عن طرق تمويل أنواع جديد من محتوى الفيديو ليظهر ضمن هذا التبويب. وتصرّ فيس بوك أنها شركة تقنية وليست شركة تعمل في مجال الإعلام، لكن هذه الخطوات كلها تصبّ في توجهها نحو التأثير الإعلامي، سابقاً من خلال الدفع للبث المباشر، وحالياً الدفع لمحتوى الفيديو الخاص. الجدير بالذكر أن يوتيوب أيضاَ دفعت 200 مليون دولار إلى 100 من القنوات والشخصيات الشهيرة لإنتاج محتوى حصري خاص بها منذ خمسة أعوام. وكذلك سناب شات وظهور محتوى من مواقع مثل BuzzFeed و Vice في قسم الإستكشاف. بالطبع هذا التمويل من فيس بوك ستحصده لاحقاً مضاعفاً من خلال الإعلانات. سبق أن بدأت بإختبار أنواع جديدة من الوحدات الإعلانية التي تظهر في بث الفيديو المباشر، وستواصل الشركة اختبار وحدات إعلانية أخرى مخصص لمحتوى الفيديو.
See this content immediately after install