Zamen | زامن
علاج الصّلع لم يعد ضرباً من الخيال!! تنمية شعر جديد باستخدام الخلايا الجذعية
يتساقط الشعر لدى الأمريكيين بمعدّل 100 شعرة يومياً، وهذا ما يُعَد طبيعياً. ولكن تخيّل إذا ازداد هذا الرقم إلى قيم عالية بشكل لا يمكن التحكّم به، وفقدتَ شعرك بسرعة حتى الوصول إلى حالة من الصلع الجزئي أو الكلي!!يعتقد باحثون من معهد سانفورد-برنهام للأبحاث الطبية Sanford-Burnham Medical Research Institute بأنهم قد قاموا بخطوة عظيمة في سبيل إيجاد حل للصلع الحتمي الذي سيصيب بعض الأشخاص المهيئين وراثيا للصلع.وقد تم نشر ما توصّل العلماء إليه من معطيات تزوِّد المصابين بصلع حديث بالأمل في مجلة PLOS ONE."لقد قمنا بتطوير طريقة تستخدم خلايا جذعية بشريّة متعددة القدرات human pluripotent stem cells لإنشاء خلايا جديدة قادرة على بدء نمو الشعر لدى الانسان" كما قال الباحث الرئيسي في الدراسة Dr. Alexey Terskikh، وهو بروفيسور مساعد في برنامج التطوير والتقدّم بالعمر والتجديد في Sanford-Burnham، في بيان صحفي."تعتبر هذه الطريقة تطوّراً ملحوظاً على الطرائق المتَّبعة حالياً والتي تعتمد على زرع جريبات شعرية منقولة من أحد أطراف الرأس إلى الطرف الآخر.إن طريقتنا المعتمدة على الخلايا الجذعية تؤمِّن مصدراً لامحدوداً من الخلايا التي يمكن زرعها لدى المريض، كما أنها لا تعتمد على وجود جريبات شعرية مسبقاً. (وبالتالي يمكن الاستفادة من هذه الطريقة في حالات الصّلع المتقدّمة).إنّ هذا البحث الواعد بتنمية الشعر بواسطة خلايا جذعية، قد يأتي يوماً ما بالنفع على 50 مليون رجلاً و30 مليون سيدة ممن يعانون من مشكلة تساقط الشعر في الولايات المتحدة الأمريكية.وقد يكون نجاح هذه التجربة عامل تغييرٍ جذرياً لأولئك الذين يعانون من الصلع الكامل والذين ليس لديهم فرصة لإجراء عملية زراعة الشعر التقليدية التي يستفيد منها المصابون بصلع جزئي.وفي حال نجح هذا العلاج في المراحل ما بعد المخبرية، فقد يفتح آفاقاً واسعةً لأولئك الذين يعانون من داء الثعلبة Alopecia areata؛ وهو مرض مناعي يهاجم فيه جهاز المناعة الجريبات الشعرية للمصاب عن طريق الخطأ مسبباً الصلع."وفي الأحوال العادية، فإنّه من الصعب إجبار الخلايا الجلدية الحُلَيميَّة عند البالغين على التضاعف خارج الجسم، وحتى في حال التمكّن من ذلك، فإنها تفقد قدرتها وخواصها المحفِّزة لتكوين الشعر بسرعة" وذلك تبعاً لـTerskikh.* الخلايا الجلدية الحُليميّة dermal papilla cells عبارة عن تجمع خلوي فريد من الخلايا الجلدية في الطبقة الوسطى ولقد أظهرت هذه الخلايا قدرتها على تنظيم تشكيل جريبات شعرية حديثة و تنظيم دورة نمو هذه الجريبات."لقد طوّرنا بروتوكولاً (إجراء مخبري مكتوب) يقود الخلايا الجذعية البشرية متعددة القدرات للتمايز إلى خلايا جلدية حُلَيميَّة وقد تم تأكيد قدرة هذه الأخيرة على تحفيز نمو الشعر عندما تمت زراعتها في فئران التجربة.يتم استخدام الخلايا الجذعية متعددة القدرات في هذه التقنية، والتي يمكن أن يتم تحويلها إلى أي نوع من أنواع الخلايا في الجسم تقريباَ، ولقد تمكّن الباحث Terskikh وفريقه من تحويل هذه الخلايا إلى خلايا جلدية حُلَيميَّة والتي تعتبر المسؤولة عن تنظيم نمو الشعر لدى الإنسان. بعدما تمّ حقن الفئران بالخلايا الجذعية ومراقبة النمو الشعري لديها، عَلِمَ الباحثون أنهم قد بدؤوا طريقهم إلى النجاح."خطوتنا التالية هي زراعة هذه الخلايا الجلدية الحُلَيميَّة، والمشتقَّة من خلايا جذعية بشرية متعددة القدرات" حسب Terskikh."ولقد بدأنا للتو رحلة بحثنا عن شراكات لتنفيذ هذه خطوتنا الأخيرة".المصادر:هناهنا
See this content immediately after install